ردا على حديثه المتلفز “مواطن اردني يسأل معالي ممدوح العبادي “

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 8 ديسمبر 2018 - 8:50 مساءً
صراحة نيوز – تساءل مواطن اردني هل كل من خدم الدولة كسفير أو وكيل وزارة لعدد من السنوات يجب إلزاماً أن يصبح وزير ؟

جاء ذلك ضمن مجموعة من الاسئلة طلب توجيهها الى معالي النائب الوزير سابقا طبيب العيون الدكتور ممدوح العبادي والتي ننشرها كما وردت ونتحفظ على اسم مرسلها بناء على طلبه

– من مقابلتك فهمت أن مركز الوزير هو مركز لمكافئة شخص قام بالعمل لعدد من سنوات في الدولة بغض النظر عن الاختصاص أو الكفاءة أو العلم ؟

– هل كل من خدم الدولة كسفير أو وكيل وزارة لعدد من السنوات يجب إلزاماً أن يصبح وزير ؟ طبعاً رغم كثر عدد من خدم بتلك المناصب إذا أحصيتهم.

– الم يتقاضى أزواج بناتك المال والمخصصات التي نص عليها القانون خلال عملهم بتلك المراكز ؟

– هل كونهم أزواج بناتك ذلك يعطيهم إمتياز على أمثالهم ممن خدموا ولم ينصبوا وزراء ؟

– هل تم توظيفهم وتدرجهم بالبارشوت بالمناصب التي ذكرت لكفاءتهم أم لان أحدهم إبن مدير مخابرات سابق والاخر إبن وزير سابق وبدعم منك كنائب ووزير سابق ؟ 

– ألم يكتفي أنسباءك بما حصلوا عليه من الدولة أم أن الاستفادة يجب أن تستمر بلا تقاعد أو ترميج أو انهاء خدمات للموظف ؟ – هل انت اتيت كطبيب عيون من مستودع ادوية اميناً لعمان بكفاءتك وكنت مشارك بمظاهرات سابقة .. فهل انت من الشارع أم من إحدى البيارات ؟

– أليس هناك الكثير من الحراثين أوفياء للوطن أكثر أو يعادل أنسباءك وأحق منهم بمناصب ؟

للاسف يا دكتور فإن علتنا بأمثالك .. والمشكلة انهم رجالات هذا الزمان لهذه الدولة. وأمثالنا أما يقبع بالبيوت بلا عمل أو غُرب خارج الوطن ويحمل اضعاف شهادات أنسباءك ويتكلم لغات فوق الخمس ولديه من الخبرة والكفاءة والمناقب تفوق أنسباءك ويحمل الوطن بين ثناياه .. انما الزمن لامثالك ولانسباءك في ظل الحكم الحالي.

وتأتي اسئلة المواطن تعقيبا منه على حديث متلفز للعبادي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي .

2018-12-08
صراحة الاردنية