ردا على فرض ضريبة على مدخلات الانتاج “ممثلوا قطاع الدواجن يتوعدون باجراءات تصعيدية “

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 20 يناير 2018 - 9:01 مساءً

صراحة نيوز – تدارس ممثلون عن قطاع الدواجن في المملكة بكافة مكوناته الآثار والانعكاسات السلبية لقرار الحكومة فرض ضريبة مبيعات على مدخلات انتاج قطاع الدواجن بوجه عام .

جاء ذلك خلال اجتماع تشاوري  طارىء تم عقده في مقر الاتحاد 

النوعي لمربي الدواجن  برئاسة رئيس الاتحاد المهندس فارس حموده .

وانتقد الحضور قرار الحكومة الذي يأتي في الوقت الذي يعاني فيه القطاع من خسائر فادحة متلاحقة والتي قالوا ان كائنا من كان لا يستطيع تحملها لافتين الى احوال العديد من مربي الدواجن الذين باتوا مطلوبين للتنفيذ القضائي بسبب عجزهم عن تسديد التزاماتهم المالية واصبحوا مهددين بالافلاس والخروج من السوق .

واضافوا ان توجهات الحكومة الضريبية التي تركز على جيوب المواطنين تنم عن قصورها وعجزها في ادارة شؤون الدولة ومعالجة المشكلات الاقتصادية والذي يُهدد الاقتصاد والأمن الوطني أكثر من ذي قبل وعليها ان تعود عن سياساتها وتبحث عن سبل اخرى تعالج فيها عجز الخزينة بدلا من المراوغة والخداع الذي بات مكشوفا للجميع .

واجمع الحضور ان حكومة الملقي تسير بالوطن وأمنه نحو المجهول مشددين بضرورة اتخاذهم خطوات تصعيدية لوقف قرارات الحكومة القاسية والتي وصفوها بالمجحفة والظالمة محملين الملقي النتائج الكارثية المتوقعة .

وتوافقوا على ضرورة التنسيق مع كافة القطاعات الحيوية الاخرى التي تضررت بقرارات الحكومة وبخاصة القطاعات الزراعية من اتحادات ونقابات ومؤسسات مجتمع مدني للتصدي لتغول حكومة الملقي على المواطنين بكافة اطيافهم غير مقدرين لأحوالهم المعيشة وتآكل مواردهم ودخولهم .

واتفقوا في نهاية اللقاء على توجيه رسالة تحذيرية الى جميع المرجعيات الوطنية والاقتصادية والسياسية لتشعرهم بخطورة ما ستؤول اليه الأحوال جراء السياسية التي تنتهجها الحكومة بالاضافة الى الطلب من كافة المنتجين ان يكونوا جاهزين لخطوة صعبة والتي تتمثل بالتوقف عن توريد انتاجهم للاسواق لحين عودة الحكومة عن قراراتها .

2018-01-20
صراحة الاردنية