زواتي تكشف السبب الرئيس لارتفاع اسعار الكهرباء

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 7 سبتمبر 2018 - 2:48 مساءً

صراحة نيوز – قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي عبر حسابها الموثق على منصة تويتر إن الغاز المستخدم في محطات توليد الكهرباء في الأردن هو الغاز المسال وليس الغاز الطبيعي، لافتة إلى أن هناك فرقا “كبيرا بين أسعار هذين النوعين من الغاز”.

“نستخدم الغاز الطبيعي المسال الذي نستورده بالبواخر التي تأتي لميناء العقبة، ويتم تحويله إلى الحالة الغازية وضخه في خط الغاز العربي الذي يمتد من العقبة إلى شمال الأردن، ليتم استخدامه في محطات توليد الكهرباء” وفق زواتي.

تصريح زواتي أتى رداً على التساؤلات التي تتحدث عن انخفاض سعر الغاز الطبيعي عالمياً مقابل حديث الوزارة عن ارتفاع أسعار الغاز المستخدم في توليد الكهرباء في الأردن الذي نتج عنه ارتفاع كلفة توليد الكهرباء؛ ولذلك انعكس على بند فرق أسعار الوقود في فاتورة الكهرباء.

وكانت وزيرة الطاقة قالت لقناة المملكة إن “الغاز المسال يشكل 93% من مصادر الطاقة التي تستخدم لتوليد الكهرباء في الأردن”.

وأشارت الوزيرة إلى أنه يمكن “استيراد الغاز الطبيعي (في حالته الغازية) فقط من خلال الأنابيب من دولة مجاورة مثل خط الغاز بين الأردن ومصر”.

وأوضحت زواتي أنه حين انقطاع الإمدادات فيتم اللجوء للغاز المسال بالرغم من ارتفاع أسعاره بالمقارنة مع الغاز الطبيعي.

“نعمل اليوم جاهدين لإعادة استيراد الغاز الطبيعي عبر الأنابيب من مصر، ووقعنا اتفاقية لاستئناف ضخ جزء من احتياجاتنا ابتداءً من العام المقبل” تقول زواتي.

 ووقعت زواتي مع نظيرها المصري طارق الملا في القاهرة الشهر الماضي على تعديلات اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعي بين البلدين، لاستيراد 10% من احتياجات توليد الكهرباء من الغاز الطبيعي من مصر مطلع العام المقبل.

وتقدر حاجة الأردن من الغاز الطبيعي بنحو 330 مليون قدم مكعب يومياً تستغل في توليد الطاقة الكهربائية، وفقاً لوزارة الطاقة والثروة المعدنية.

2018-09-07 2018-09-07
صراحة الاردنية