سمارة الزعبي: نقابة المهندسين تباشر بناء مستشفى ميداني لعلاج الاسقاء السوريين

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – قال نقيب المهندسين الأردنيين، المهندس احمد سمارة الزعبي، إن النقابة تعمل حاليا على إنشاء مستشفى ميداني، سيتم تجهيزه بكافة المستلزمات لتقديم الخدمات الإسعافية والصحية والعلاجية للأشقاء السوريين المتواجدين على الحدود الشمالية للمملكة.

وأضاف لدى لقائه رئيس وأعضاء نقابة مهندسي محافظة عجلون، اليوم الثلاثاء في عجلون، أن النقابات ستتعاون وكل حسب اختصاصها لتجهيز المستشفى بالإمكانات الضرورية لاستقبال المراجعين، مبينا أنه في ظل الظروف التي يعيشها الأردن فإننا سنبقى على ثقة بقيادتنا الهاشمية وأجهزتنا الأمنية والقوات المسلحة القادرين على تدبير الأمور وتحدي الصعوبات والمحن وحماية أمن وأمان الوطن.

وبين أن النقابة ستكون دائما إلى جانب المهندسين ولن تتخلى عنهم، وسيتم العمل على تلبية مطالبهم وتحقيق الممكن منها، مشيرا أنه سيتم شراء قطعة أرض لبناء مبنى لفرع النقابة بعجلون، بدلا من المبنى الحالي المستأجر ووضع المخصصات اللازمة على ميزانية العام المقبل.

وكان رئيس لجنة فرع النقابة في عجلون، المهندس خالد العنانزة، ألقى كلمة أشار فيها إلى أن النقابة تعمل بمؤسسية وحرفية بالإضافة إلى تعزيز التشاركية مع مختلف المؤسسات من مجتمع مدني ونقابات وإعلام ومنها جمعية البيئة الأردنية ومشروع التنمية الاقتصادية والطاقة من أجل تنفيذ الدورات وورش العمل التي تساهم في تعزيز قدرات المهندسين وإكسابهم الخبرات والمهارات التي تؤهلهم لسوق العمل، بالإضافة إلى بناء مجمع هندسي متكامل.

وبين أن هناك 1500 مهندس ومهندسة في محافظة عجلون يعانون من البطالة، مطالبا باستقطاب المهندسين الجدد للتدريب والتشغيل في البلديات والأشغال.

من جهته ثمن رئيس جمعية البيئة الأردنية، الزميل علي فريحات، الدور الذي تقوم به النقابة من خلال التواصل مع كافة الفئات والمؤسسات وشرائح المجتمع واتباع سياسة الانفتاح لخدمة المصلحة العامة.

وكان عدد من المهندسين طالبوا بتوفير مبنى للفرع بدلا من المبنى الحالي المستأجر وإعطاء المهندسين أولوية في مجال التدريب والتشغيل في المشاريع التي تنفذها الوزارات.

وفي نهاية اللقاء، دار حوار ونقاش، كما كرم الزعبي الفائزين بمسابقة حفظ القران والمتميزين المهندسين كما قدمت جمعية البيئة درعا تقديريا للنقيب.

2018-07-04 2018-07-04
صراحة الاردنية