شكرا ، حكومة الملك

2020-03-12T17:09:55+03:00
2020-03-12T17:10:08+03:00
أقلام
12 مارس 2020
fb img 15765421436679184713093573054357 123298890270577533542994510737882604. - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – بقلم د حازم قشوع

نجحت الحكومه الى حد محمود فى ايجاد سياسات استدراكيه احترازيه واخرى وقائيه وعلاجيه ، للتعامل والتعاطي من وباء كورونا ، والى حد كبير استطلاعت الحكومه اداره الازمه بنجاح وهذا ما يسجل للحكومه كما يحسب لثقافه الشعب الاردنى فى اتتباع سلسله الاجراءات الحكوميه المتبعه .

وبعيدا عن اسلوب التهويل الذى يتخذه البعض بناءا على قراءات من شبكات التواصل الاجتماعي ، فان الاعلامي الرسمي الذى اثبت شفافيته احق ان يتبع ، فالحكومة
تتعامل بحرفيه متناهيه فى إدارة الازمه وتقوم بجهود
مهنيه فى التعاطى الاحترازي معها وذلك ضمن حزم امنيه واجتماعيه وعلاجيه تقوم على سياسيه الحصر والتتبع حتى يتم وأد الأفه فى مكانها .

الدوله الاردنيه التى عمدت على تقديم استراتيجيه وقائيه مهنيه واحترازيه امنيه ، اتخذت قرارات حازمه على صعيد استقبال الوفود السياحيه وتدابير اخري امنيه وتقنيه فى
كل مداخل الدوله ، وهذا ما برهن على قدرة الدوله الاردنيه على اخذ زمام الامور وادارة الازمات بفاعليه تحسب للاردن وتسجل لإدارتها السياسيه والأمنيه .

لكن هذا الوباء بات بحاجه ليس فقط تدابير احترازيه ووقائيه لكنه بحاجه ايضا الى وقفه شعبيه يقوم بها كل الاردن بتنظيف بيتنا الاردنى من كل فايروس او جرثومه وان يعمل الاردن بكل طاقاته على تنظيف الاردن ، فان الاردنيين ليسوا اقل وطنيه من الصينيين ، وانا اجرم ان الاردنيين فى الملمات سيجلوا تلك العلامه الفارقه التى يستحقها الاردن وسيبرهنوا على مدى انتمائهم الراسخ لبيتهم الكبير ، وهذا ما يمكن اطلاقه من خلال مبادرات شعبيه تقوم على تنظيف الجامعات والمدارس واماكن التجمعات فى شكل هبه اردنيه واحده هدفها نظافه الاردن ومغزاها تقوم صورة الاردن موحد فى الملمات وفى مواجهة التحديات مهما عظمت .

فان تبعات هذه المنحنه التى تجتاح العالم قد لا تقف
عن الحاله الوقائيه او العلاجيه لكنها قد تحتاج الى اسناد اقتصادي ومعيشي فى بعض جوانبها لاسيما اذا لزم الامر العزل وتطبيق نظام التتبع الصارم الذى يقود الى تجفيف منابع الأفه وحصر الاضرار الناجمه والتعامل معها بحرفية ومهنيه وقائيه وتقنيه .

فان الاردن كل الاردن مطالب بالتعاون والتنسيق والتشبيك والمشاركه من اجل ان يبقى البيت الاردني آمن من الأدران او حتى الشوائب ، كما برهن الاردن فى السابق قدرته على تخطي الارهاب الفكري والميداني ، سيبرهن الاردن من جديد قدرته بعون الله على تخطي هذه الأفه التى تجتاح العالم ، بعزيمه واثقه من حتميه الإنتصار بقياده عنوان إلانجاز
جلالة الملك القائد ، حفظ الله الاردن وشعبه والبشريه من
كل مكروه .

د.حازم قشوع

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض