شهيد في برقين جنين في مواجهات مع قوات الاحتلال

صراحة نيوز – استشهد شاب فلسطيني من سكان مدينة جنين شمال الضفة الغربية إثر إصابته بعيار ناري في الرأس خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في بلدة برقين غرب جنين ، التي شهدت  عملية عسكرية إسرائيلية واسعة منذ ساعات مساء امس السبت . 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب أحمد أبو عبيد تسعة عشر عاما بعد إصابته ونقله إلى المستشفى الحكومي في جنين.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة برقين مساء السبت، للمرة الثانية في غضون عدة ساعات، حيث حاصرت عشرات الدوريات الأحياء والمنازل، واحتلت العديد منها وحولتها إلى ثنكات عسكرية، إضافة إلى أن جنود الاحتلال استولوا على العديد من المنازل، واحتجزوا سكانها طوال العملية، فيما تم منع عشرات المواطنين من العودة إلى منازلهم، ومنعوا الطواقع الصحفية من التنقل وتغطية الأحداث التي شهدتها البلدة.

2018-02-04
صراحة الاردنية