طالبة لوزير التربية ” دواليك ودواليك ودواليك “

صراحة نيوز – وجهت الطالبة ليان الحسامي رسالة الى وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز وذلك عبر صفحة الفيسبوك الخاصة بوالدها حمزة الحسامي استعرضت فيها معاناتها وقالت ” انها تشعر بأن الوزارة تعاقب المعلم وأنها الضحية “

واضافت ” لا ينتبهون اليَّ بشيءٍ فأسقط من حساباتهم فلذلك قررت بيني وبين نفسي أن أضع نقابةً للطلاب وأعمل إعتصاماً على الدوار الرابع وآخذ حقوقي فطلبي بسيط من معاليكم أن تخرجونني من الحرب التي تدور بينكم وبين المعلمين ” .

نص الرسالة

( إلى وزير التربية والتعليم)

من الطالبة( ليان حمزة الحسامي). أكتب إليك وقد قاربت الساعة على الواحدة ظهراً وأنا أجلسُ في صفي بين ٣٨ طالبة لا أعلم أحقٌ لي أن أتعلم وحقٌ لكم أن تقتلوني سأشرح لكَ قصتي:

إنني أصحو على الساعة السادسة صباحاً حتى أستطيع أن أصل الى مدرستي وأجهز نفسي وكتبي فتبدأ الدراسة الساعة الثامنة صباحاً وتأتي الفرصة الساعة الحاديَ عشر وأضطر أن أُلَملِمَ ما أريد في ربع ساعة مابين دور على المقصف وقضاء حاجات وشرب ماء.

وأقول لگ صراحةً أنني من الممكن أن أشرب الماء من دورة المياه وهذا نتيجة وجود كولر ماء أو اثتين في مدرسة يتجاوز عدد طللبها الخمسمئة وتنقسم الكولرات مابيننا ومابين المعلمات فتصبح الامور مابين كان ومان.

ومطلوبٌ مني يا معالي الوزير أن أشعر بالأمان .

فقد كنت ضحية مابين نقابة ووزارة ومجازاة المعلم ب ٢٢ حصة (نصاب).

ومطلوب مني أن أجلس مستمعة من ١١_٢ لأنه من خطط الوزارة أن يكون نصاب المعلم فوق العشرين ولا يراعون بأي شكل من الأشكال هل يستوعب الطالب أم لا.

فأشعر أن الوزارة تعاقب المعلم وأنا الضحية.لاينتبهون اليَّ بشيءٍ فأسقط من حساباتهم فلذلك قررت بيني وبين نفسي أن أضع نقابةً للطلاب وأعمل إعتصاماً على الدوار الرابع وآخذ حقوقي فطلبي بسيط من معاليكم أن تخرجونني من الحرب التي تدور بينكم وبين المعلمين.

فاتركوني أن أتعلم بسلام وأراعي رؤية ملك البلاد نحو تطوير التعليم . فلماذا لانمنح فرصة على الساعة الثانية عشر ظهراً لمن سيستمر للحصة السابعة.

لماذا لايكون بدلاً من حواسيب طوقان التي لا تعمل كولرات ماء ولو كولر لكل ٣ صفوف كولر….

أتعلم يامعاليك وأقول لك دواليك ودواليك ودواليك….

أننا نرتجف من البرد في الشتاء ونغرق بالعرق في الصيف ف والله الذي لا اله الا هو هل أننا نحن من قوم هامان؟؟؟؟؟

وأرجوك وأستبيحك لا تسأل بعض مستشاريك الذين درسوا في الخارج ولكن أنصحك نصيحة لأبيها أن تنزل الى الميدان ولاتحضر الحصص النموذجية التي تكون قد طُبخو قبل وصولك.

أخرج بسيارتك الجميلة وقف أمام بوابة مدرسة وعندما يبدأ الطابور ادخل فسترى العجب العجاب.

أهم شيء في المدرسة صفحة الفيسبوك وانجازات المديرة وتصوير مدير التربية ومعاونيه.

وأهم شيء أن آتي باكراً بزي مدرسي لايهم المديرة من أين أتى به أبي. وتطرد بكل من لم يأتي بالزي المدرسي. معاليك أقول لك من قلب نقي طاهر:

يبقى بعض الاباء لايستطيع أن يشتري الزي فهل نُحرم من التعليم.

معاليك يطلبون أبحاثاً ووسائل تعليمية مكلفة للصفوف الأساسية. وتوضع العلامات حسب النشاطات والابحاث ولكنني أستغرب كيف يطلبونني بحثاً وأنا لا أعلم ما معنى بحث.

ولعلم معاليكم ودولتكم وسيادتكم أنني لا اناقش اي معلمة على العلامات فبنات المديرات والمعلمات من الاوائل دائماً من الاوائل.

ونُعيب عليكم توريث المناصب.

ملاحظة صغيرة…

( يُمنع علينا أن نخرج بين الحصص إذا عطشنا وأبلغك قراري النعائي بأنني لن أحضر الحصة السابعة)

2017-09-15 2017-09-15
صراحة الاردنية