طرفا النزاع الليبي في موسكو لتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار

مراقبون يتسائلون :خطوة للتوحيد ام للتقسيم

2020-01-13T08:03:16+02:00
2020-01-13T08:25:51+02:00
عربي ودولي
13 يناير 2020
w980 p16x9 3e59e4da66833b9f1c1e326844ab386e5e81122f - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – وصل قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، الاثنين، إلى موسكو، تمهيدا لتوقيع وقف إطلاق النار مع حكومة “الوفاق” الليبية، بحسب ما نقلت وكالة “سبوتنك” للأنباء.

وكان رئيس حكومة “الوفاق” الوطني فايز السراج دعا الليبيين إلى “طي صفحة الماضي”، وذلك في وقتٍ يستعد فيه للتوجّه إلى موسكو من أجل التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار مع قائد الجيش الليبي خليفة حفتر.

وقال السراج في خطاب متلفز “أدعو كل الليبيين إلى طي صفحة الماضي ونبذ الفرقة ورص الصفوف للانطلاق نحو السلام والاستقرار”.

وأعلن مسؤول ليبي بارز أنه من المنتظر وصول السراج وحفتر، اليوم الاثنين، إلى موسكو للتوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال رئيس مجلس الدولة (الذي يوازي مجلس أعيان في طرابلس) خالد المشري لتلفزيون ليبيا الأحرار، إن التوقيع على هذا الاتفاق سيمهد الطريق لإحياء العملية السياسية، فيما دعا السراج الليبيين إلى “طي صفحة الماضي”.

وفي ذات الصدد تسائل مراقبون فيما اذا كانت هذه الخطوة مقدمة لتوحيد البلاد ام لتقسيمها

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض