طلبة من جامعة عمان الأهلية يلتقون لجنتي “المرأة وشؤون الاسرة ” و”الطاقة والثروة المعدنية” النيابيتين

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – التقت مجموعة من طلبة جامعة عمان الاهلية (حملة مشوارك حسابوه عليها) مع لجنتي المرأة وشؤون الاسرة والطاقة والثروة المعدنية النيابيتين الاربعاء 4-4-2018  للاستماع ومناقشة موضوع زيادة نقاط الشحن باستخدام الطاقة المتجددة. حيث تهدف (حملة مشوارك حسابوه عليها) الى تشجيع استخدام السيارات الكهربائية والطاقة المتجددة التي تحتاجها نقاط شحن السيارات .

واعربت رئيسة لجنة المرأة وشؤون الاسرة النيابية الدكتورة ريم ابو دلبوح عن فخرها واعتزازها لما وصل اليه وعي وادراك الشباب الاردني تجاه قضايا وطنهم وتحملهم قدر من المسؤولية الوطنية .

وقالت ابو دلبوح ان اللجنة تدعم وتساند جميع الفئات الشبابية التي تتطلع للمشاركة في عملية اتخاذ القرار من خلال ايجاد حلول جذرية وهادفة لكثير من المشاكل والقضايا الوطنية وبما ينسجم ويتماشى مع الاوراق النقاشية الملكية .

بدوره استعرض رئيس لجنة الطاقة والثروة المعدنية المهندس هيثم زيادين دور مجلس النواب ولجنة الطاقة في اضفاء العديد من التعديلات الجوهرية على القوانين المعنية بقطاع الطاقة بالاضافة الى اقرار اتفاقية التنقيب عن الصخر الزيتي الذي سيلمس المواطن اثرها الكبير بفاتورة الطاقة في حالة استخراجه .

ولفت الى ان الاردن يبذل الكثير من الجهود في ايجاد مصادر طاقة بديلة حتى اصبح يشار اليه بالبنان رغم المعاناة التي عاناها نتيجة انقطاع الغاز المصري الذي اثر بشكل مباشر على الفاتورة النفطية، قائلًا ان مانسبته 96% من الطاقة مستوردة.

كما اكد زيادين الدور الكبير الذي يلعبه الشباب الاردني تجاه قضايا وطنهم لاسيما بحثهم المستمر لايجاد خطط جديدة تخدم واقعهم الاقتصادي من خلال توعية المواطنين باستخدام وسائل الطاقة البديلة مثل الطاقة الشمسية في كثير من المجالات خاصة ان الاردن يتمتع بطبيعة مناخ مناسب لمثل هذه المشاريع.

كما طالبت النائب الدكتورة عليا ابو هليل بضرورة تطبيق استخدام وسائل الطاقة المتجددة بما في ذلك الطاقة الشمسية وخاصة في المدارس والمؤسسات الحكومية والعمل على استحداث تخصصات فنية جديدة في الجامعات من شأنها تطوير مهارات الشباب في عملية صيانة السيارات الكهربائية .

من جانبهم، عرض شباب “حملة مشوارك حسابوه عليها” جملة من الافكار والاهداف حول هذه الحملة التي تهدف الى تشجيع استخدام السيارات الكهربائية وضرورة الغاء الضريبة عليها وزيادة نقاط الشحن للسيارات الكهربائية لتشمل كافة المنشأت الحكومية والخاصة والطرق الخارجية وجميع محطات الوقود في المملكة.

وقالوا إن هذه الحملة تعكس العديد من الجوانب الايجابية حول استخدام هذه السيارات التي تعتمد بشكل رئيس على الكهرباء التي تولد من مصادر نظيفة ومتجدده كالطاقة الشمسية من ابرزها الجانب البيئي والجانب الاقتصادي.

وفي نهاية الاجتماع، اكدت ابو دلبوح أهمية إبراز دور الشباب الايجابي من خلال تبني افكارهم وتشجيعها للوصول الى حلول جديدة تواكب التطورات العصرية والتكنولوجية، مشيرةً الى ان هكذا مبادرات وحملات لها دور كبير في تنويع مصادر الطاقة والاعتماد على مصادر طاقة نظيفة ومتجددة.

2018-04-05 2018-04-05
صراحة الاردنية