عباس لوكالة الانباء الصينية ” لا نريد الاستعجال في المصالحة مع حماس “

صراحة نيوز – قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إنه يرفض وجود “مليشيات”، في قطاع غزة، في إشارة إلى الأجنحة المقاومة للفصائل، موضحا إن تطبيق المصالحة يحتاج إلى وقت وأنه ” لا يريد الاستعجال”.

وذكر عباس، في حوار، مع وكالة الأنباء الصينية الرسمية “شينخوا”، نشرته اليوم الثلاثاء، أن القيادة الفلسطينية “لا تريد أن تأخذ في غزة نماذج الميليشيات لأنها غير ناجحة”.

وأضاف ” يجب أن تكون هناك سلطة واحدة، وقانون واحد وبندقية وسلاح واحد بحيث لا تكون هناك ميلشيات وغيرها”.

وتابع: ” نريد أن نكون مثل باقي دول العالم، ولا نريد أن نأخذ نماذج الميلشيات لأنها غير ناجحة وهذا ما نقصد به من المصالحة وما نعمل عليه”.

وتمتلك الفصائل الفلسطينية، أجنحة عسكرية مقاومة في قطاع غزة، أبرزها، كتائب القسام، التابع لحركة “حماس”، وسرايا القدس، التابعة لحركة الجهاد الإسلامي.

وكان قادة في حركة حماس، قد شددوا في تصريحات صحفية مؤخرا، على أن قضية “سلاح الفصائل”، “لم ولن” يُطرح على طاولة مباحثات إنهاء الانقسام.

وفي موضوع آخر، شدد عباس على رفضه “تدخل أحد في الشؤون الداخلية الفلسطينية”.

وقال: ” نريد من المصالحة، الوحدة، وأن لا يتدخل أحد في شؤوننا الداخلية لأننا لا نتدخل في شؤون أحد، ونريد أن تُقدم أي مساعدات من قبل أي جهة في العالم، عبر السلطة الفلسطينية”.

وأردف: ” يتم المضي بخطوات يوميا، في تحقيق المصالحة، ويتوجه وزراء من الضفة الغربية إلى غزة لاستلام مهامهم، من أجل الوصول إلى الدولة الواحدة والنظام الواحد”.

لكنه أضاف مستدركا: ” المصالحة تحتاج إلى وقت وصبر، ولا نريد أن نستعجل الأمور “.

2017-10-24 2017-10-24
صراحة الاردنية