عدنان بدران يفتتح مختبري ترجمة مجهزة بتقنيات حديثة

صراحة نيوز – افتتح المستشار الأعلى لجامعة البترا الدكتور عدنان بدران مختبري ترجمة تم تأسيسهما حديثًا في كلية الآداب والعلوم بجامعة البترا لتدريب الطلبة على التقنيات الحديثة في مجال ترجمة النصوص والترجمة الفورية، وبذلك تصبح عدد مختبرات اللغات في الكلية أربعة مختبرات.

واعتبر بدران أن إنشاء المختبرين يكتسب أهميّة نظراً لكونهما يحقّقان جزءاً من رسالة الجامعة المتمثّلة في توفير أحدث الأجهزة وتقديم برامج عالية الجودة تجمع بين الجوانب النظريّة والتطبيقيّة، ويختص أحد المختبرين بالترجمة الفورية، بينما يقوم الآخر على تدريب الطلبة على استخدام تطبيقات الحاسوب.

وقال عميد كلية الآداب والعلوم الدكتور محمد العناني إن “كليّة الآداب والعلوم تسْعى إلى تطوير برامجها التعليميّة عن طريق الاستفادة من النتاج العلْمي والأدبي الذي تزخر به دور النشر، ووسائط الإعلام المتعدّدة في عصرنا الحالي”، مضيفًا “تمّ تأسيس مختبر للترجمة بمساعدة الحاسوب، بهدف تدريب الطلبة على الاستفادة من البرمجيات الحديثة”.

وأضاف العناني “يضم مختبر الترجمة الفوريّة، خمْس كبائن صُمِّمت مواصفاتها وفق المعايير الدوليّة، وتم تزويد المختبر بأنظمة متطوّرة للترجمة الفوريّة”، مشيرًا إلى أن الخطط الدراسيّة الجديدة في الترجمة تركّز على أهميّة استخدام التقنيات الحديثة وأدواتها، وعلى الأخص استخدامها في ترجمة الوثائق والنصوص اللغويّة، تلبيةً لاحتياجات القطاعين العام والخاص.

وتهدف الجامعة من إنشاء مختبرات الترجمة الجديدة إلى إعداد خرّيجين متخصّصين في الترجمة، مزوّدين بالمهارات الأساسيّة التي تعتمد على حُسْن استخدام برامج الترجمة المحوسبة، وتقنياتها الحديثة، وأوضح العناني أن “البرامج المستخدمة تساعد المترجم على إيجاد حلول للصعوبات التي تواجهه، ومنها المفردات غير المألوفة، أو موضوع جديد غير مألوف، أو تراكيب نحويّة معقّدة، أو مصطلحات جديدة، كما أنّها تجعله قادراً على التنافس مع الآخرين في سوق العمل، وتكسبه الثقة بالنفس بعد أن يكون قد اطّلع على نماذج جديدة يحتاج إليها في سوق العمل”.

ويضم مختبر الترجمة بمساعدة الحاسوب خمسة وعشرون حاسوباً، بالإضافة إلى حاسوبٍ مزدوجٍ للمدرّس، وشاشة عرض للبيانات، وسبّورة تفاعليّة، كما تمّ تجهيز المختبر بأحدث البرمجيّات في الترجمة، ومنها برمجيّة SDL Trados التي تتيح أنظمتها المتطوّرة الفرصة للطلبة للوصول إلى نماذج مترجمة في مختلف المواضيع، وتسمح لهم بتقييم ترجماتهم، وتصحيح ما يلزم تصحيحه، واستخلاص المصطلحات، وتخزين العبارات المترجمة التي قد يحتاجون للرجوع إليها عند الحاجة.

ويتضمن البرنامج ذاكرة للترجمة تقوم بتصنيف النصوص المترجمة من حيث أنّها متكافئة تماماً، أو شبه متكافئة، أو ضعيفة وغير صالحة للاستعمال، كما تقوم ذاكرة الترجمة بسرد المصطلحات المتجانسة وغير المتجانسة.

وحضر حفل الافتتاح عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.

2017-06-01 2017-06-01
صراحة الاردنية