عشائر الكساونة يقفون خلف الملك

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 12:33 صباحًا

صراحة نيوز -اجتمع جمع غفير من أبناء عشائر الكساونة في الأردن، وتناول الاجتماع الظروف الدقيقة التي يمر بها الأردن، والمحاولات البائسة لتغيير الوضع القائم، وفرض صفقة القرن على الأردن.

وقد اكد المجتمعون جميعا الوقوف خلف جلالة الملك عبد الله الثاني المفدى، في موقفه المشرف والثابت، موقف ال هاشم الاشراف الاطهار، ونثمن لجلالته مقولته الخالدة، القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية والوصاية الهاشمية خط احمر.

نحن مع جلالة الملك في لاءاته الثلاث ونقف جميعاً خلف جلالته وكلنا مشاريع شهادة في سبيل الدفاع عن ثرى الأردن الطاهر وعن فلسطين والمقدسات الإسلامية والمسيحية والوصاية الهاشمية وفي نهاية الاجتماع تم تسطير برقية ولاء وانتماء الى جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين تالياً نصها

نص برقية من : جمعية انتماء عشائر الكساونة

الى : الديوان الملكي الأردني العامر

تتشرف جمعية انتماء عشائر الكساونة التي يضرب تاريخها في أعماق تاريخ هذه الأرض المباركة الطيبة، ارض الحشد والرباط ، لترفع الى مقام سليل الدوحة الهاشمية وحفيد المصطفى عليه افضل الصلاة والسلام

صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المفدى

اسمى ايات الولاء والانتماء والطاعة، ولتضع بين يدي جلالتكم الكريمتين أرواح ابناءها ليكونوا في الصف الأول مدافعين عن الأردن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية والوصاية الهاشمية.

نذرناهم ليكونوا جميعا مشاريع شهادة يأتمرون بأمركم، جنودا عاهدوا الله اما الوقوف سندا منيعا لمنعة الأردن والحفاظ على اللاءات الثلاث واما الشهادة في سبيل الله والحق.

ان عشائر الكساونة في الضفتين متحدين مع كافة أطياف المجتمع الأردني من شتى الأصول والمنابت في مقاومة أي واقع جديد او فرض على قيادتنا الحكيمة. ادامكم الله ذخرا وسندا للاردن وفلسطين وللامتين العربية والإسلامية.

جمعية انتماء عشائر الكساونة

رئيس الجمعية

حربي صالح محمود عبد الوهاب الكسواني

2019-04-16
صراحة الاردنية