عشيرة الذيابات تطالب بكشف اسماء عناصر البحث الجنائي الذين اعتدوا على الدكتور محمد الذيابات

صراحة نيوز – أصدرت عشائر الذيابات وعشائر الرمثا كافة بيانا اثر الإعتداء الذي تعرض له الدكتور محمد الذيابات من قبل افراد بحث جنائي اربد حيث عومل بوحشية غير مسبوقة مما اثار الرأي العام الأردني قبل ان يصدر مدير الأمن العام امراً بفتح تحقيق موسع بالحادثة:

نص البيان

بيان من عشيرة الذيابات وعشائر الرمثا

اجتمعت عشيرة الذيابات وعدد من أبناء عشائر لواء الرمثا للتداول بشأن حادث الاعتداء الهمجي الذي تعرض له ابنها الدكتور محمد سالم ابو دولة ذيابات من قبل مجموعة غير مسؤولة من جهاز بحث جنائي إربد، حيث انفجع كافة الحضور بالفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي والذي يبين بشكل واضح وقطعي نية مبيتة ومقصودة لدى أفراد البحث الجنائي من خلال بشاعة ووحشية تعاملهم مع مواطن أردني أعزل لا ذنب له، وتعرضه للتعذيب والضرب المبرح بدون سابق إنذار وبدون التعريف عن هويتهم الوظيفية !!!

وقد انهالت الاتصالات من كافة عشائر لواء الرمثا مستنكرة هذا الاعتداء غير المبرر، ومؤكدة وقوفها وتضامنها مع ابن الرمثا المعروف بأخلاقه وحسن وسيرته ومطالبة بتحقيق المطالب الآتية بأسرع وقت ممكن:

1. تقديم كل من شارك بالاعتداء على إبننا للعدالة ومساءلته قانونيا والكشف عن إسمه.

2. إجراء تحقيق موسع للوقوف على مسؤولية مفرزة البحث الجنائي إربد بإدارته المباشرة والمسؤولة عنه والتي تسيء بإجراءاتها لسمعة الأجهزة الأمنية في أردننا الغالي.

3. اتخاذ كافة الاجراءات العشائرية المناسبة.

وقد أكد كافة أبناء عشائر الرمثا بأن صوت الحكمة والتعقل لا زال يطغى على صوت حماس وفورة شباب الرمثا حفاظا على وحدة وأمن بلدنا الحبيب، واثقين كل الثقة بحكمة القيادة الهاشمية التي لن ترضى بهكذا أفعال شنيعة قد تحط من سمعة أجهزتنا الأمنية المقدرة .

2017-10-05 2017-10-05
صراحة الاردنية