علاوين : الكلفة الإجمالية لمشروع توسعة المصفاة الرابعة 2.6 مليار دولار

هدف التوسعة رفع الطاقة الإنتاجية الحالية للمصفاة 20 ألف برميل يوميا وتحسين الجودة

3 أكتوبر 2019

1024x576 main image5d95e17059345 1 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –

قال الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية عبدالكريم العلاوين،الخميس، إن كلفة إنجاز مشروع التوسعة الرابعة بلغت حتى الآن نحو 50 مليون دولار، موضحا أن المصفاة قطعت شوطا ملموسا في المشروع الذي “يشكل بديلا اقتصاديا مهما” لسوق المشتقات النفطية.

وأضاف أن العمل جار على استكمال المشروع بعد إنهاء أعمال التصاميم لوحدات مشروع التوسعة، ويجري العمل على الحصول على التمويل المناسب للمشروع والوصول إلى الغلق المالي.

وتبلغ كلفة مشروع التوسعة الرابعة الإجمالية 2.6 مليار دولار، حيث يهدف إلى رفع الطاقة الإنتاجية للمصفاة لتصل إلى 120 ألف برميل نفط يوميا وتحسين جودة المشتقات النفطية لتلبية متطلبات القواعد الفنية الأردنية، وزيادة قدرة المصفاة على تلبية احتياجات السوق المحلي من المشتقات النفطية، وتعظيم الربحية بتحويل مادة الوقود الثقيل الذي يشكل نسبة 20% من إنتاج المصفاة إلى مشتقات خفيفة، وفق بيان المصفاة.

تصريحات العلاوين، جاءت خلال زيارة وزيرة الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي للمصفاة في مدينة الزرقاء الخميس، للاطلاع على مستجدات مشروع التوسعة الرابعة الذي يهدف إلى رفع الطاقة الإنتاجية للمصفاة من 100 ألف برميل يوميا، إلى 120 ألفا، وتحسين جودة المشتقات النفطية.

ووصفت زواتي مشروع التوسعة بأنه “مهم جدا للحكومة والشركة بما يشكله من عوائد اقتصادية واجتماعية تخدم الطرفين، وتنعكس إيجابا على البيئة”، قائلة، إن التحديث والتغيير يخدم المصلحة الوطنية، وتسريع مشروع التوسعة الرابعة من شأنه تسريع جني فوائده.

وأكدت الوزيرة زواتي أهمية رفع مستوى جودة مخرجات المصفاة بما يحسن جودة الهواء في الأردن من خلال تقليل الانبعاثات من المصفاة أثناء عملية التكرير، وتقليل الانبعاثات العادمة من المركبات بتحسين جودة المنتوجات النفطية.

المصفاة قالت في بيان، إنها تعمل حاليا بتكرير خليط من النفط العربي الخفيف السعودي ونفط كركوك العراقي لإنتاج الغاز البترولي المسال، وبنزين خالٍ من الرصاص 90، ووقود الطائرات والكاز والديزل والإسفلت وزيت الوقود وزيوت معدنية.

وأكّدت أنها أجرت مشروع التوسعة الأول عام 1970، بزيادة طاقة التكرير إلى 2100 طن يوميا، وأنجزت المشروع الثاني عام 1974، بزيادة طاققة الوحدة التحويلية، فيما أنجزت المشروع الثالث عام 1982 بزيادة طاقة التكرير إلى 8700 طن يوميا، في حين يعمل مشروع التوسعة الرابعة على زيادة طاقة التكرير إلى 14 ألف طن يوميا.