على خلفية دعوته لتجريد الاردنيين من اسلحتهم ” الناشط القرعان لـ حماد .. هذا تاريخ أجدادك فكيف ستكتب تاريخ أولادك ؟

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 14 يوليو 2019 - 8:41 صباحًا

صراحة نيوز – قال الناشط الاجتماعي والباحث الاستاذ احمد خليل القرعان ان قبيلة بني صخر سجلت يوم الثلاثاء الموافق  22 آب من عام  1922 بفضل اسلحتهم بطولة ملحمية ضد قوات الوهابيين السعوديين على أرضهم في منطقتي الطنيب وقصر المشتى بكل بسالة وشجاعة.

وأضاف في منشور له على صفحة الفيسبوك خاصته موجها رسالته الى وزير الداخلية سلامه حماد الذي تبنى سن تشريع جديد خاص بالاسلحة والذخائر الى  انه وفي اليوم التالي هبت لنجدتهم العشائر الأردنية بأسلحتها الشخصية، قبل أن تتدخل قوات الجيش الأردني قبل انتهاء المعركة بقليل.

وأضاف القرعان ” لولا أسلحة العشائر يا حماد لكانت الاردن الآن أرض سعودية، وقد تكون انت او رئيس الوزراء رعاة إبل وغنم عندهم.

وختم رسالته ” هذا تاريخ أجدادك يا سلامه ، فكيف إذ ستكتب تاريخ اولادك؟ ” .

وكان القرعان قد استهجن في منشور سابق مصدر الحكومة لتوفير المخصصات المالية لتعويض اصحاب الأسلحة مشيرا الى تقديرات وزير الداخلية حماد لعدد قطع الأسلحة في الأردن والتي قدرها بأكثر من عشرة ملايين قطعة حيث كتب بعنوان ”  حكومات جائعة وفشخرات كاذبة ” .

وقال يتبجح وزير داخليتنا سلامة حماد بجمع اسلحة الاردنيين مقابل تعويض، فلو افترضنا أن هناك 10 مليون قطعة سلاح بأيدي الاردنيين حسب تصريحه، وأن سعر اقل سلاح بحدود 1500 دينار فقط فإن الحصيلة ستكون: 

10000000×1500=١٥٠٠٠٠٠٠٠٠٠

مليار ونصف دينار .

وختم منشوره قائر ” خلونا شوية بعيدين من الكذب فإذا كنتم تمتلكون مليار ونصف دينار زايد عن حاجتكم فإن أفواه ابناء المتقاعدين والعاملين العسكريين تنتظر الفرج ولن يكلفكم ذلك سوى 150 مليون دينار فقط. ” 

2019-07-14
صراحة الاردنية