على رِسْلِكُمْ .. هذا وطَنُكُمْ .. مَنْ إخْتَطَفَكُمْ !؟

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 12:16 صباحًا

صراحة نيوز – بقلم : عوض ضيف الله الملاحمه

الوطن للجميع ، يَتَّسِعُ للجميع ، يَحْتَضِنُ الجميع ، كُلُّهُ للجميع ، والكُلُّ عليه واجب الحفاظ عليه حتى لا يضيع ، إن ضاع الوطن كُلنا خاسرون ، كلنا ضائعون ، كما شارك الفاسدون في ضياعه ، المنتمي يُضحي ، الحريص على الوطن يتنازل ، الذي يحب الوطن لعيون الوطن يتهاون ، من أجل الوطن تهون المكتسبات ، الوطن انتم تصنعون جنوده ، والجند يموتون لِيهَبوا الوطن الحياة ، لا تسيروا على درب الطغاة ، الذين صالوا ، وجالوا ، وفسدوا ، وافسدوا ، وباعوا الوطن ، وهاهوا الوطن يحتضر ، وعلينا جميعاً للوطن ان ننتصر ، حكومات مترهلة ، فاقدة للمصداقية ، ليس لديهم ادنى شعور بالمسؤولية ، إحترفوا الكذب والتدليس ، وعلى ذلك يجب ان نَقِيسْ ، لستم لوحدكم المظلومين .

الحكومات منذ عقود لا تعبأ بالوطن ، وانتم بتشددكم تنوون ضياع الوطن ، لا تتماثلوا مع دور الحكومات ، في اخذ الوطن الى المجهول ، ارفضوا التشبه بهم ، تهاونوا ، تساهلوا ، تفاهموا ، ابحثوا عن حلول ناجعة ، تنازلوا من اجل الوطن ، تصعيدكم ، وآليتكم هذه خاطئة ، لا تتناسب مع آليات أي نقابة ، من إخترقكم !؟ من يوجهكم !؟ من إختطفكم !؟ هذا أسلوب أحزاب غير وطنية ، تقتنص الفرصة لتحقيق مكاسب حزبية ، الوطن اكبر من الجميع ، الوطن يحتضن الجميع ، الوطن للجميع ، إبحثوا عن صنيع ، غير هذا الصنيع ، لا تراهنوا على الحكومات ، راهنوا على الوطن في الملمات ، هل تقبلوا ان يضيع الوطن من اجل زيادات في الراتب او بعض المميزات !؟ مقاصدكم أنقى ، وارقى ، من كل الحكومات ، هناك قُدسية لنهجكم ، والحكومات نفعية في مسالكهم ، تماثلوا مع رسالتكم الأسمى ، انتم معاول بناء الوطن ، لا تتحولوا الى معاول هدم ، رسالتكم عظيمة ، رسالتهم سقيمة ، رسالتكم سماويه ، رسالتهم دنيوية ، دنيئة ، انتم بناة ألانسان ، وهم هادموا الأوطان ، لا حظوا الفرق بين الصلاح والطلاح .

أعلنوا أنكم من اجل الوطن ولعيون الوطن تتنازلوا ، وتتساهلوا ، حتى لا تثيروا الفتن ، لانكم أصحاب رسالة ، والحكومات تمتهن النذالة ، رسالتكم أمانة ، ورسالتهم خيانة ، تمسكوا والتصقوا بنبل رسالتكم ،

لا تفكروا كحزبيين ، فكروا كنقابيين ، كمعلمين ، كتربويين ، بطلب الزيادة ، لا تنتقصوا السيادة ، نأتمنكم على فلذات أكبادنا ، الذين ربما ينالون الشهادة ، في سبيل الوطن والذود عن حياضه ، اعزفوا عن المكاسب ، وتذكروا كلمات الفنان التونسي العظيم التي تُبكينا جميعاً (( خذوا المناصب ، خذوا المكاسب ، بس خلولي الوطن )).

لا تنتقصوا من هيبته ..

نعلم أنكم صادقون ، منتمون ، وهم مراوغون مسوفون كاذبون ، وماذا نحن فاعلون الا الانحياز للوطن .. الوطن جريح ، يناشدكم ويصيح .

2019-09-22 2019-09-22
صراحة الاردنية