عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك رؤية وطنية استراتيجية

صراحة نيوز – كتبب ابراهيم الحوري

تعد عمادة شؤون الطلبة في جامعة اليرموك من الركائز المهمة والأساسية في بناء جيل تعليمي مثقف من الطلبة المتميزين دراسيا” ،حيث تمثل ركن من أركان التقدم والنجاح في سبيل تحقيق رؤية وطنية ذو استراتيجية بابداعات طلابية وأنشطتها الفاعله التي تزامنت مع العصر التكنولوجي ، عملها بحد ذاته دعم الطلبة من أجل أن يكونوا نموذجا” مستقبليا” مثمرا” في عطاءه من أجل بناء وطن كما أشاد به جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم خلال زيارته إلى هذا الصرح العلمي قائلا”:

أخواني وأخواتي الشباب

انتم من تبعثون الأمل والايجابية في المجتمع وانتم الدافع لنا للعمل ليلا” ونهارا من أجل مستقبل أفضل مشاركتكم السياسية والاقتصادية الفاعلة وأنا أراهن دائما على وعيكم وطموحكم وعملكم واتمنى عليكم يا شباب ، ان تشدوا العزيمة وتطلقوا طاقاتكم وابداعاتكم ، وسأكون دائما معكم ودائما . عبد الله الثاني بن الحسين

وبلا شك أن دعمها من رؤيتها في بناء جيل يتمتع بالقدرات الهائلة في تجسيد روح التعليم وذلك في جعله نسيج واحد متماسك وتثبيت قوة التلاحم بكل ماهو مؤكد وواقع ما بين الطالب و عمادة شؤون الطلبه التي تتطلع دائما” إلى تحقيق أهداف الطالب وذلك بترسيخه وتعليمه الولاء والانتماء لهذا الوطن الاشم ، وبجهد كبير من عطوفة الاستاذ الدكتور احمد الشياب عميد شؤون الطلبة الذي يعد محورا” قياديا” بالقدرات التي يتمتع بها في تحقيق انجازات محنكة التي برزت من شخصيته النيرة وذلك من استراتيجته القيادية الفذة .

ها هي عمادة شؤون الطلبة التي اثمرة في عطاءها المتميز وذلك لاول مرة في تاريخها تضع بصمه تترسخ في عقول أجيال الأجيال من أجل أن يكونوا نموذجا” تاريخيا” ذو فائدة للوطن محمل رسالة واضحة المعالم في عنوان متميز يحملون همه ” عمادة خدمة الطلبة”.

2017-09-18 2017-09-18
صراحة الاردنية