عون يتعهد بإعادة المال العام المنهوب

العراقيل كثيرة والمصالح الشخصية متحكمة

24 أكتوبر 2019

عرض  لقاء ممثلين عن المحتجين ووعد بمحاربة الفساد وأكد  أن الإصلاح السياسي يتم عبر المؤسسات وليس في الساحات 

50966731 303 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –

أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الخميس  عن استعداده للحوار مع المحتجين للوصول إلى أفضل الحلول لإنقاذ البلاد من الانهيار المالي، مضيفا: “صار من الضروري إعادة النظر بالواقع الحكومي الحالي”.

وتابع: “دعوتي للمعتصمين: أنا حاضر أن ألتقي ممثلين عنكم يحملون هواجسكم ونسمع مطالبكم وتحديد ما هي وأنتم تسمعون منا عن مخاوفنا من الانهيار الاقتصادي”.

في الوقت ذاته، أٌقرّ الرئيس عون بأن النظام السياسي “يحتاج إلى تطوير”، ولكنه قال إن هذا لا يمكن أن يحدث عبر الساحات وإنما من خلال المؤسسات الدستورية. ويأتي ذلك ردّا على مطالب الشارع بالإطاحة بالرموز السياسية الحاكمة وبحكومة رئيس الوزراء سعد الحريري.

بيد أنه وموازاة لذلك، أكد عون دعمه لمطالب المحتجين خاصة فيما يتعلق بإعادة الأموال المنهوبة، ودعا إلى ضرورة محاسبة جميع “اللصوص”، كما حث جميع الطوائف على عدم حماية المنتسبين إليها إذا ما ثبت تورطهم في فساد، معلنا أن “الفساد والطائفية تسببا بأضرار كبيرة” للبنان.

وضمن الوعود التي أطلقها لمحاربة الفساد، تعهد عون بإنشاء “محكمة خاصة بالجرائم على المال العام واسترداد الأموال المنهوبة ورفع الحصانة ورفع السرية المصرفية عن الرؤساء والوزراء والنواب وكل من يتعاطى بالمال العام الحاليين والسابقين”.

ودعا المحتجين إلى فتح الطرق التي يقطعونها، وقال إن “حرية التعبير حق محترم ومحفوظ، ولكن أيضا التنقل حق لكل المواطنين”.

وكالات