عينة دم فتاة تقود الى كشف مقتل طفل حديث الولادة قبل عامين

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الخميس 1 مارس 2018 - 9:59 مساءً

صراحة نيوز – بتنسيق وجهد مشترك كشفت ادارتي المختبرات الجنائية والبحث الجنائي ملابسات مقتل طفل حديث الولادة قبل عامين تقريبا بحسب مصدر امني.

وبين المصدر ان عينة دم اخذت من فتاة مشتكية بإحدى القضايا وقعت قبل فترة زمنية خلال متابعة التحقيقات بالقضية كشفت بانها والدة الطفل الذي عثر عليه مقتولا قبل عامين في وسط العاصمة.

وقال المصدر انه تم تحديد مكان تواجد الفتاة والقي القبض عليها وبالتحقيق معها افادت انها متزوجة من شخص من ذوي الاسبقيات الجرمية (وهو نزيل احد مراكز الاصلاح والتأهيل) وانها في عام 2016 انجبت طفلا وكان يعاني من احد الامراض وان زوجها قام بضربة حتى الموت اثناء وجودهم في المنزل واخذ الطفل واخبرها بأنه سوف يقوم بدفنه ولا تعلم اين ذهب به بعد ذلك.

واضاف المصدر انه سيتم استكمال كافة التحقيقات في القضية وضبط اقوال الزوج تمهيدا لتوديع القضية لمدعي عام محكمة الجنايات الكبرى لاجراء المقتضى القانوني.

واوضح المصدر الامني انه تمن العثور على جثة الطفل بتاريخ 17/ 1/ 2016 والذي قدر عمره بالأسبوعين بداخل كيس في احدى الشوارع الرئيسية في وسط العاصمة، حيث تبين بالكشف على الجثة في حينه وجود اثار لشدة وعنف على جسد الطفل (سحجات وكدمات وكسور في القفص الصدري) مما تسبب في وفاته.

وبين ان التحقيقات بوشرت بالحادثة من قبل شعبة بحث جنائي العاصمة لتحديد هوية الطفل وملابسات مقتله والقبض على الفاعل.

وقال انه تم وفور تلقي البلاغ في حينه اتخاذ كافة الاجراءات التحقيقية الاولية، اضافة الى التقاط العينات اللازمة من المكان واخذ عينات دماء من الطفل وارسلت لادارة المختبرات والادلة الجرمية لمضاهاتها مع قواعد البيانات لديهم.

2018-03-01 2018-03-01
صراحة الاردنية