وأظهر مقطع فيديو نشره موقع “ذا أفييشنست”، لحظة اقتراب طائرة مروحية من طراز “إم آي-24” بشكل كبير من المراسلة وعلى ارتفاع منخفض، لدرجة أنها كادت تلامس رأسها.

وأشار الموقع إلى أن الحادثة وقعت في إحدى القواعد العسكرية بأذربيجان.

وشكك عدد كبير ممن شاهدوا الفيديو بمصداقيته، حيث رأى البعض أن المراسلة اتفقت مع الطيار على تصوير هذه اللقطات الخطيرة، بينما ذهب آخرون إلى القول بأن الفيديو مجرد خدعة تصويرية، أجاد المخرج تصويرها من زاوية معينة لتبدو بالنسبة للمشاهدين لقطة مرعبة.