فيديو ووثائق … المعارضة القطرية تتحرك

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 6 يونيو 2017 - 10:03 مساءً

صراحة نيوز – رصد

دخلت العلاقات العربية-القطرية مرحلة جديدة بعد إعلان 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن والمالديف وليبيا، تبعتها قرارات متفرقة بشأن منع سفر مواطني هذه الدول إلى قطر، وإغلاق المجال البحري والجوي أمام الطائرات والبواخر القطرية.

وترجع هذه القرارات لأسباب عدة مرتبطة بمواقف وتصرفات الحكومة القطرية، أبزها دعمها جماعات متطرفة، وتأييدها إيران في مواجهة دول الخليج، فماذا بعد قطع العلاقات بين هذه الدول وقطر؟ وماذا يعني قطع العلاقات الدبلوماسية بين الدول؟.

وتزامنًا مع قرار 6 دول عربية اتخذتها كل منها منفردة، بقطع كافة علاقاتها الدبلوماسية، مع قطر، أعلن معارضون قطريون عن اجتماع عاجل بين قيادات بارزة لبحث تشكيل حكومة إنقاذ وطنية تجمع كل أطياف المجتمع القطري وطوائفه دون استثناء، وستعتمد معيار المحاصصة في توزيع المقاعد بشكل مؤقت وذلك لإنقاذ الدوحة من مصير مجهول وعزلة إقليمية وعربية.

وفي الساعات الأولى من صباح الاثنين أعلنت المملكة العربية السعودية و الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية وجمهورية اليمن العربية وحكومة ليبيا المنبثقة عن مجلس النواب، بقطع كافة علاقاته الدبلوماسية والاقتصادية مع دولة قطر، وسحب كافة الممثليات الدبلوماسية والقنصلية وإمهال الدبلوماسيين القطريين بالدول الـ6 مهلة 48 ساعة ومهلة 14 يومًا للجاليات القطرية لمغادرة أراضيها، وفرض عقوبات رادعة على الدوحة باعتبارها حاضنة الإرهاب في المنطقة، حماية للأمن القومي من مخاطر التطرف.

وقالت وسائل اعلام عربية ان المعارضة القطرية اوضحت بأنها بدأت التنسيق لاتخاذ إجراءات محاكمة تميم أمير قطر مع عدد كبير من الدول العربية لتكوين خارطة طريق رؤية واضحة من أجل الأوضاع الداخلية في قطر خلال الفترة المقبلة بعد قطع عدد من الدول العربية العلاقات الدبلوماسية.

المعارضة القطرية

وقالت نوف بنت أحمد بن جبر آل ثاني، الأمين العام المساعد لائتلاف المعارضة القطرية إنهم تواصلوا مع عدد من قيادات العرب لدعم مبادراتهم، مؤكدة سعيهم للجلوس على مائدة المفاوضات في جينيف والاتفاق على تشكيل حكومة انفاذ وطني.

محاكمة أمير قطر

أكدت بنت أحمد أن الائتلاف يسعى لتكوين حكومة توافقية تنال رضى الجميع بالتنسيق والتعاون مع الدول العربية، مشيرة إلى أنهم حريصون كل الحرص على عدم تكرارًا مشكلات النظام الحالي التي تسبب فيما وصفته بعزلة قطر، لافته إلى أنه سيتم عزل تميم بن حمد أمير البلاد الحالى أو تنحيه وتقديمه للمحاكمة بتهمة إهدار ثروة الشعب.

مطالب المعارضة

كانت المعارضة القطرية اصدرت بيان لها طالبت فيه بعزل الأمير قطر وتشكيل مجلس أعلى للبلاد.

وأعلنت 7 دول قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وهم مصر والسعودية والإمارات والبحرين وليبيا واليمن ـ وجزر المالديف، بعد توجيه اتهامات لها بدعم التنظيمات الإرهابية العالمية.

كما أعلنت هذا الدول إغلاق جميع المنافذ والمعابر الحدويدة المشتركة مع ثطر ، بيالإضافة غلى غيقاف رحلالت وخطوط الطيران من وإلى قطر، الأمر الذي جعل قطر في أمر أشبه بعزلة عالمية.

قطع العلاقات مع قطر

فيما عبرت دول العالم عن أسفها لما تشهده العلاقات بين دول الخليج العربي، معربين عن أملهم في أن يتم النقاش بين الدول العربية والتوصل لحلول ترضي جميع الأطراف، مشيرين إلى أهمية ألا يؤثر ذلك على الحرب العالمية ضد الارهاب، فيما أكد بعضهم أن العلاقات بين الدول العربية أمر داخلى خاص بهم، ولكن مع ضرورة ألا يؤثر على حرب الإرهاب ولا تجارة النفط العالمية، خاصة وأن دول مجلس التعاون الخليجي من أكبر الدول المصدرة للنفط في العالم وعلى رأسهم السعودية التي تعتبر المصدر الأول للنفط على مستوى العالم .

وتعليقًا على القرار قالت قطر أن الدول العربية بهذا القرار قد استجابت للإدعاءات الباطلة التي روجها البعض، معربة عن أسفها لما آلت إلية الأوضاع بين الدول العربية، مؤكدة أن هذه القرارات لن تؤثر على قطر حكومة ولا شعبَا.

2017-06-06 2017-06-06
صراحة الاردنية