في ذكرى مقتل خاشجقي ” ندوة بالأمم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان بالسعودية”

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الجمعة 27 سبتمبر 2019 - 5:53 مساءً

صراحة نيوز – 

عقدت في نيويورك ندوة في الذكرى الأولى لاغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعنوان “حقوق الإنسان والحرية تحت الحصار في السعودية”، وذلك على هامش أعمال الدورة الرابعة والسبعين للأمم المتحدة.

وشاركت في الفعالية المقررة الأممية الخاصة عن حالات الإعدام التعسفي أنييس كالامار، وخديجة جنكيز خطيبة الراحل خاشقجي، إضافة إلى لينا الهذلول شقيقة لجين الهذلول الناشطة الحقوقية المعتقلة في السعودية، وعبد الله العودة، نجل الداعية السعودي سلمان العودة المحتجز في السعودية.

وقالت مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالات الإعدام خارج القضاء أنييس كالامار إن إقرار ولي العهد السعودي بمسؤوليته كحاكم عن مقتل خاشقجي غير كاف وليس ذا مصداقية.

وتعليقا على ذلك، قالت خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي إن قول ولي العهد أيضا إن القتل كان دون علمه يمثل مناورة سياسية، في حين قالت كالامار إن الاعتراف دون اتخاذ إجراءات لا مصداقية له.

وأكد عبد الله العودة نجل الداعية سلمان العودة خلال الندوة أن “العقول ذاتها التي قتلت بوحشية خاشقجي تسعى لإقرار عقوبة الإعدام في محاولة لقتل والدي عبر القضاء”.

وصرحت لينا الهذلول شقيقة الناشطة لجين الهذلول بأن السعودية أصبحت بالفعل “دولة بوليسية، ليس هناك مجال لحرية التفكير ولا مجال لحرية التعبير والقرارات تتخذها السلطة فقط”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد تعهد أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمواصلة التحقيق في قضية خاشقجي.

وبحسب مراسل الجزيرة، فقد تجمع أيضا عدد من الناشطين الأميركيين أمام مؤتمر نظمته مؤسسة سعودية على هامش اجتماعات الجمعية، وذلك ضمن حملة احتجاج متواصلة للتذكير بقضيته مع حلول الذكرى السنوية لمقتله.

وكانت مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحالات الإعدام خارج إطار القضاء أنييس كالامار قد طالبت في وقت سابق المخابرات الأميركية بالكشف عما بحوزتها من معطيات سرية تتعلق بجريمة اغتيال خاشقجي. وقالت إن تحقيق العدالة لجمال خاشقجي يتطلب صبرا ووقتا وفضحا للأكاذيب. 

الجزيرة 

2019-09-27
صراحة الاردنية