قاتل الدبلوماسية البريطانية في بيروت سائق تكسي

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 2:17 مساءً

صراحة نيوز -أعلنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني، الإثنين 18 ديسمبر/كانون الأول 2017، توقيف مشتبه به بقتل الدبلوماسية البريطانية، ريبيكا دايكس، وهو سائق تاكسي يدعى طارق.

وعثرت الشرطة اللبنانية، السبت 16 ديسمبر/كانون الأول 2017، على جثة دايكس، التي كانت تعمل في سفارة بلدها في بيروت على جانب طريق سريع في شمال شرقي بيروت.

ووفق ما نقلت صحيفة التايمز البريطانية عن الجهات الأمنية في لبنان، فإنه ألقي القبض على السائق للاشتباه بتنفيذه جريمة الاغتصاب ثم قتل ريبيكا الساعة الثالثة فجر السبت.

ولفتت المصادر الأمنية إلى أن “​شعبة المعلومات​ استطاعت أن تلاحق ​سيارة السائق​ ط. ح. الذي اعترف بفعلته، من خلال كاميرات مراقبة مثبّتة من قبل وحدة غرفة ​التحكم المروري بين منطقة الأشرفية و​نهر الموت​، حيث وقعت الجريمة على أوتوستراد المتن السريع”.

وكشفت التحقيقات أن المدعو طارق، كان قد أقلّ ديكس من الجميّزة ليل الجمعة الفائت 15 ديسمبر/كانون الأول حيث كانت تسهر، وانتقل بها من ​الأشرفية​ إلى أوتوستراد المتن السريع وهناك حاول اغتصابها، وانتهى بقتلها بواسطة حبل رفيع كما رمى جثّتها”.

وأشارت المعلومات إلى أن خلفيات الجريمة جنائية بحتة، وليس هناك أي شبهات سياسية لمقتل الدبلوماسية البريطانية.

وفي أول تعليق من السفير البريطاني في لبنان على الحادثة، قال هيوغو شورتر “إن السفارة بأكملها مصدومة وحزينة بشدة لهذا الخبر”، مقدماً تعازيه إلى أسرة الضحية.

وأضاف السفير في بيان أرفقت به صورة الضحية وهي تبتسم “نعمل عن كثب مع السلطات اللبنانية التي تجري التحقيقات اللازمة”.

وقالت أسرة الضحية في بيان نشرته وزارة الخارجية البريطانية: “نحن مصدومون لوفاة محبوبتنا ريبيكا. نبذل كل الجهود لفهم ماذا حصل”.

2017-12-18 2017-12-18
صراحة الاردنية