قطر تشيد بتعزيز علاقاتها مع تركيا وتؤكد توافق الرؤى في الملف الليبي

صراحة الاردنية
عربي ودولي
4 يوليو 2020

5f001029423604245f2c504c - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أشاد وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، بالعلاقات الاستراتيجية بين بلاده وتركيا، مؤكدا أنها “تتعزز يوما بعد يوم”.

وقال آل ثاني في تغريدة على صفحته في “تويتر”، يوم الجمعة، إن “العلاقات الاستراتيجية بين دولة قطر وجمهورية تركيا الشقيقة تتعزز يوما بعد يوم لاسيما في مجالات التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري والطاقة والدفاع، وذلك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين”.

من جانبها، مساعدة وزير الخارجية القطري، لولوة الخاطر قالت، إن “زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى دولة قطر في هذا الوقت تأتي تأكيدا على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأضافت الخاطر في تصريحات لقناة “الجزيرة” القطرية، أن “الزيارة (جرت الخميس) وتأتي استكمالا للعرف القائم بين المسؤولين في الدولتين بزيارات متبادلة تستهدف بالدرجة الأولى الوقوف على أهم مجالات التعاون على كافة المستويات والصعد لا سيما السياسية والاقتصادية منها، كما أنها متابعة للملفات المختلفة سواء الثنائية منها أو تلك المتعلقة بالمنطقة ككل”.

وأكدت أن “هناك توافقا كبيرا في الرؤى بين قطر وتركيا، لاسيما أن كلا الدولتين تدعمان حكومة الوفاق الوطني (في ليبيا) وتدعمانها بشكل أساسي للمضي في المسار السياسي الذي يقوم على قرارات مجلس الأمن ذات الصلة لاسيما 2259 واتفاق الصخيرات”.

وقالت: “إذا نظرنا إلى المشهد الليبي، من هذا المنظور هناك توافق كبير بين الدولتين وكلانا نستهدف بالدرجة الأولى مصلحة الشعب الليبي واستقرار ليبيا الذي يكون من خلال المسار السياسي، لكن ضمن الأطر المتعلقة بالشرعية الدولية ودعم حكومة الوفاق الوطني لبسط الاستقرار على كافة الأراضي الليبية”.

وأضافت أنه “من أهم الملفات التي كانت حاضرة، الملف الفلسطيني وتحديدا ما يتعلق بخطة الضم التي يقوم عليها الاحتلال الإسرائيلي لأراض من الضفة الغربية، مؤكدة أن قطر وتركيا تعلنان بوضوح رفضهما هذه الخطة”.

وأجرى الرئيس أردوغان، الخميس، زيارة للدوحة التقى خلالها أمير قطر تميم بن حمد.

 الأناضول