قطف ثمار الابداع الاردني…

2020-04-03T14:21:11+03:00
2020-04-03T14:21:56+03:00
أقلام
3 أبريل 2020
img 20200403 wa00339213106667005577778 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز- بقلم عمر الصمادي

النجاح الحقيقي المثمر لا يكمن في تجاوز الازمات والتحديات فقط وانما يكمن الابداع في تحويل الازمات والمشاكل والمعيقات الى فرص ومنصات انطلاق نحو تعظيم النجاح لكي لا نبدأ من الصفر مجددا .

هذا الفايروس او اي شيء كان ما زال يقصف العالم بدون رحمة ويخطف الارواح ودمر الاقتصاد دونما تمييز او محاباة وان كان لي في هذا الامر رأيا احتفظ فيه لنفسي.

ما يهمني ان هذا الشيء اصاب بلدي الغالي وبقدرة الله تعالى وحكمة وجرأة القيادة السياسية واجراءات الحكومة والجيش والامن والشعب استطاع بلدي ان يقدم للعالم والدنيا باسرها المثال الانصع في ادارة الازمة والتحوط منها وحماية ارواح الناس بنجاح باهر ..

ادعو الله ان تتكلل الجهود بالخير والبركة لكي نتقدم خطوة كبيرة نحو بناء الوطن الجديد بروح ومعنويات عالية متجددة يغيب عنها المرجفون والمتخاذلون .

ما اود قوله بان الاردن اصبح حديث الاعلام في الدنيا وحديث قادة الدول وشعوبها … وهذا دعاية وترويج لهذا البلد الامن ومجانا وهنا الفرصة لتحويل المصائب الى نعمة.

اذن هذه الازمة على فداحة السوء فيها قدمت المملكة للعالم بصورة تجعل منها مهوى الافئدة والقلوب والعقول ووجهة لرؤوس الاموال والاستثمارات .

فبلد بمقومات الاردن وعجز موازنته الثقيل ووجود ثلة من الفاسدين المرتشين تجار الاوطان مما يسيطرون هنا وهناك وسمعتهم الوسخة لم تحل دون هبة الاخيار من الشعب العظيم ذو الكرامة والجباه الشامخة التي لا تلين بقيادة مليك هاشمي حكيم ان تواجه الازمة بهذه الطريقة التي جعلت من كل عربي يتمنى لو انه اردني .

اذن هذا البلد ظهرت جليا اهم مشاكلة الماثلة في وجود طبقة سياسية مهزومة فاشلة متآمرة على مقدرات الوطن كتمت انفاس الشعب لمصالحها فقط .

ارجو واتمنى على قيادتنا الحكيمة ان تعيد ترتيب الاوراق السياسية ان يمن الله تعالى عليها وعلينا بسداد الراي لتسليم دفة الادارة الى المخلصين من ابناء هذا الشعب الذين قال فيهم الحسين رحمه الله ( ان هذا البلد لا ينمو ولا يتقدم الا بجهود المخلصين من ابناءه .

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض