كارثة ثانية بالفلبين خلال 24 ساعة

صراحة نيوز – رجحت السلطات المحلية في الفلبين، الأحد، مقتل 37 شخصا علقوا في مجمع تسوق شبت فيه النيران في مدينة دافاو جنوبي الفلبين.

وتأتي هذه الكارثة في وقت يشهد فيه جنوب الفلبين، لا سيما جزيرة مينداناو، عاصفة “تمبين” الاستوائية، التي حصدت 182 قتيلا إضافة إلى 153 شخصا لا يزالون في عداد المفقودين.

وكتب نائب رئيس بلدية دافاو ، وهو باولو دوتيرتي، نجل رئيس البلاد على صفحته بموقع “فيسبوك” أن فرص هؤلاء الأشخاص الـ37 في أن يكونوا قد نجوا من الحريق “معدومة”، وفق وكالة “فرانس برس”.

واندلع الحريق صباح السبت في مركز تسوق “نيو سيتي” المؤلف من 4 طوابق، مما أدى إلى احتجاز أشخاص كثيرين بداخله، وخصوصا في مركز الاتصالات الواقع في الطبقة الأخيرة، بحسب ما أعلن ضابط في شرطة المدينة.

وأضاف الضابط أن الحريق كان لا يزال مستعرا قبيل طلوع فجر الأحد.

وقال: “الحريق اندلع في الطابق الثالث الذي يضم متاجر تبيع منسوجات وأثاثا خشبيا وأدوات بلاستيكية، الأمر الذي أدى إلى انتشار النيران بسرعة كبيرة كما أن إخمادها استغرق الكثير من الوقت”.

ومساء السبت زار الرئيس، رودريغو دوتيرتي، مكان الكارثة تضامنا مع الضحايا وذويهم.

وتكررت الحرائق الكارثية في الفلبين وخصوصا في مدن الصفيح، حيث البناء عشوائي الذي لا تطبق فيه أي أنظمة مضادة للحرائق.

2017-12-24 2017-12-24
صراحة الاردنية