كتلة التغيير لانتخابات المقاولين تلتقي اعضاء النقابة في الشمال

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 14 مارس 2018 - 5:18 مساءً

صراحة نيوز  – اقامت كتلة التغيير لأنتخابات نقابة المقاولين لعام 2018 اجتماعا مهنيا  مع مقاولي محافظات الشمال لدعم الكتلة ومؤازرتها ولطرح أفكارهم وبرامجهم الانتخابية الهادفة والتي تصب جميعها في مصلحة المقاول، والاستماع لهموم ومشاكل كل مقاول على أرض الوطن.

وبين المهندس أحمد اليعقوب المرشح لمركز النقيب أن قطاع المقاولات يمر في هذه المرحلة في هموم مشاكل وصعوبات كبيرة،عانى منها المقاول على مر السنوات الاخيرة،مؤكدا ان في هذه اللحظة تبرز أهمية النقابة في المرحلة القادمة، لانها تحتاج الى فريق عمل يحمل رؤية واضحة للمشاكل والهموم ولديه الحلول الصحيحة للقطاع، فعمل النقابات هو عمل تراكمي وهنالك ملفات لا بد من استكمالها، من خلال الالتقاء مع جميع المقاولين في كافة المحافظات ليسمن اجل الخطابات وانما لمشاكرة الهموم والمشاكل التي يعاني منها القطاع.

ولفت اليعقوب الى أن الكتلة ستعمل على نصرة المقاول وعلى ضمان حال أفضل للمقاول،ومشاركة الهيئة العامة للنقابة في كافة الأمور من خلال نهج تشاركي وتشاوري مع الجميع فأبواب النقابة والكتلة مفتوحة للجميع، فهم نذروا انفسهم لخدمة القطاع وخدمة المقاول بالدرجة الاولى.

وأشار اليعقوب الى أن كتلة التغيير خرجت نتيجة الهموم المقاولين ومشاكلهم،متمني ان يتم دعم الكتلة حتى تتمكن من تنفيذ البرنامج الذي قطعوه وعدا على أنفسهم، فالكتلة بحاجة لوجود الجميع بجانبها،لأن المرحلة القادمة ستكون هامة ومفصلية للجميع في صنع القرار والعمل على رسم استراتيجيات النقابة، فالهموم كبيرة جدا لا يكفي لها نقيب أو مجلس فقط، وإنما تحتاج من الجميع المشاركة والتعاون في حلها.

المرشح لمركز نائب النقيب المهندس أيمن الخضيري أكد في حديثه أن الكتلة لديها استراتيجية جديدة في التعامل مع الحكومة والتي تغولت على القطاع الذي ما زال يمر في سنوات مفصلية وصعبة، مؤكدا بأن الكتلة ستقف أمام الاستهتار ولن تقف مكتوفة الأيدي، وتحارب بكافة السبل لانقاذ القطاع المستهدف من الحكومات المتعاقبة.

وبين أعضاء الكتلة أن القضايا التي يعاني منها القطاع كثيرة، ولديهم أفكار يريدون تنفيذها للحد من هذه المشاكل، ولكنهم بحاجة لدعم الهيئة العامة لتمكينهم من تنفيذ هذا البرنامج الطموح والتقدمي، مؤكدين بأنهم ليسوا الأفضل ولكنهم الأوفى للقطاع ونذروا أنفسهم لخدمة زملائهم المقاولين، مشددين ان فوزهم بالانتخابات سيضع القطاع أمانة في اعناقهم وهم بعون والله واذنه سيكونون على قدرها.

ودار حوار ونقاش بين المقاولين وكتلة التغيير حول البرنامج الانتخابي واهم الاهداف التي تركز عليها الكتلة، واستمعت الكتلة الى اوجاع وهموم اخوانهم المقاولين، والتي وعدوا بدورهم انهم سيقومون بالمتسحيل من اجل نصرتهم وتحقيق مطالبهم ومستحقاتهم.

وأعرب العديد من المقاولين عن تأييدهم ودعمهم لكتلة التغيير وبما جاؤا به من افكار وبرامج تخدم القطاع،حيث وصفوا اللقاء بأنه لقاء مهني بامتياز لبحث ومشاكل قطاع المقاولات ومطالبهم من المجلس القادم .

 
2018-03-14
صراحة الاردنية