كلفة جديدة تفرضها “روس آتوم” على الاردن لانشاء محطته النووية

صراحة نيوز – من المتوقع ان ترتفع كلفة انشاء المحطة النووية الاردنية المقدرة سابقا بـ 10 مليارات دولار في ضوء معلومات نشرتها صحيفة “إر بي كا” الروسية، بأن الشريك الروسي في تنفيذ المشروع مؤسسة “روس آتوم” الروسية أبلغت الأردن بنيتها توفير حصتها من الاستثمارات في بناء أول محطة نووية في هذا البلد عبر قروض مصرفية بدلا من التمويل من الدولة ما يعني ان فوائد ستترتب على ذلك ولا يُعرف ان كان سيتحملها الاردن ام الشريك الروسي .

و بحسب تصريحات سابقة لدكتور طوقان رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية فان مساهمة الجانب الروسي في المشروع ستكون بنسبة 49 بالمئة من كلفة المحطة النووية الاردنية ومساهمة الاردن بنسبة 51 بالمئة والذي تم اختيار موقع عمرة على بعد 60 كم جنوب شرق خربة السمرا فــــي محافظة الزرقاء لإقامة المحطة النووية .

وبحسب الصحيفة الروسية قال الناطق الرسمي باسم هيئة الطاقة الذرية الأردنية فايز ابو قاعود أن مسألة التمويل تبقى العائق الوحيد أمام إنشاء المحطة النووية لافتا الى ان الجانب الروسي لم يكشف بعد عن قراره النهائي ولم يرشح مصرفا محددا كمصدر للتمويل المحتمل من دون ان يُعطي أية تفصيلات بشأن من سيتحمل فوائد الحصول على التمويل من احد المصارف .

وفي المقابل وبحسب الصحيفة الروسية اعتبر الخبير الائتماني بوكالة “إس آند بي غلوبال”، سيرغي غورين، أن “التحوّل إلى التمويل المصرفي للمشاريع بالخارج، يتطلب من الشركة الحكومية إيجاد مصرف أو مصارف مستعدة للاستثمار في مشروع نووي طويل الأجل ومعقد من الناحية الفنية مع وضع مخاطر البلاد والعملة في الحسبان”. لكن الناطق الرسمي باسم الهيئة لم يُوضح أيضا ما عناه الخبير بالمخاطر التي اشار اليه .

يشار الى ان مشروع المحطة النووية في الاردن يواجه بمعارضة شعبية واسعة خشية من مخاطره وقد بدأت دول عظمى بالتراجع عن انشاء المحطات النووية وبسبب الكلفة المالية الكبيرة التي سيتحملها الاردن الذي يعاني من اوضاع اقتصادية غاية في الصعوبة وان الاردن بغنى عن ذلك بكون من اكثر الدول في العالم الذي يزخر بطاقة نظيفة بديلة ” الشمس والرياح والصخر الزيتي “

2017-08-21
صراحة الاردنية