كورونــا من أمامه والانتخابـات من خلفه ..

صراحة الاردنية
2020-04-09T22:43:10+03:00
أقلام
9 أبريل 2020
b00c25d47e54e4354aef9de690ac965b 13608895672512077847. - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – بقلم رانـــدا جميل

منذ بداية ازمة فيروس كورونا في الولايات المتحدة والرئيس ترامب يعقد مؤتمرا صحفيا كل يوم مع الفريق الذي عينه لمواجهة الازمة …في البدايــة استسهل الأمــر ولم يهتم بالإجراءات الإحترازيــة اللازمة وسمى فيروس كورونا بالفيروس الصينـــي ..متوهما أن امريكا في منــآى عنه .. بعد وقت حاول ترامب السيطرة علي الوضع ,فزاد الوضع تعقيدا أكثرمما هو عليه … أصيبت نيويورك بالشـلل التـــام .

وازادت الاعـداد بالالاف وإهتزت امريكا وأصبحت علي حافة النصف مليــون مصـاب , ولم تنفعها قوتهـا الكونيـــة في العالم .

يستمر الوبــاء وينتشر, لم تسلم منه حــاملات طائراتــه ولا مستشفياتــه العائمـة … وأصبح المؤتمر الصحفــي والظهور كل يوم علي مواطنيه أشبه بدعايــة انتخابية , وأصبحت تصريحاته متضاربــة , مرة يتغنـــي بــدواء ومره يعلن الوصول الي لقــاح , بعد فترة وجــيزة يبتعد به ويعلن ابريل/ نيسان نهاية الوبـــاء , واخري الي نهــاية العام …

ترامب أصبح في حــيرة من أمره , عجز أن يفعل شيء فوجد في منظمة الصحة العالمية كبش الفـــداء وصب جــام غضبه عليها وعلي رئيسها الاثيوبــــي الذي كاد أن يبكــي في أحد مؤتمراته الصحفية من شدة الهجوم عليه .

وينفي في حديثه تصريحات ترامب التي اتهم فيها ترامب منظمة الصحة العالمية بالانحياز الي بعض الــدول . ومرة اتهام منظمة الصحة العالمية باخفــاء بيانات حقيقية عن المـرض , وان فيروس كورونا لا ينتقل عن طريــق الانسان , وانها لم تحــذر العالم من خطــورة سرعة الانتشار , ولم تصدر بروتوكولات العلاج المناسب الا بعد استفحــال المرض وانتشــاره .

وانها لم تقم بالدور المطلوب منها في الوقت المناسب الذي هو اصلا سبب وجودهـــا .كما فعل من قبل واتهم الصين بإخفاء الحقائق وانها تحابي دول ضد دول اخري وتعطي النصائح لحلفائها .

وأخذ الرئيس ترامب يراجع حساباتـه وطرق تمويلـه لمنظمة الصحة العالمية , ويهددها بإلغاء التمويــل كما فعل مع اليونسكو من قبل ’ ورغم تحذيرات معظم دول العالم من الاشتباك الان مع منظمة الصحة العالمية كما قال ماكرون رئيس فرنسا .

مسكين ترامب في وضع لا يحسد عليه كورونــا من أمامه والانتخابــات الامريكية من خلفــه …فيروس كورونا أعطــاه فرصة ذهبيـة للدعاية في وقت يقف فيه منافسوه يتفرجون لا حول ولا قوة , فان أعطته فرصة للدعاية فقد تطيــح بــه وتفقــده الرئاسة لفترة ثانيــة اذا فشل في احتواء الوضع ومعالجة الوبــاء ….وإن نجـح فسوف يقــود امريكا بقــوة في فترة ثانية ويخلد إسمه وفريقه كبطل قومـــي تصدى للوبـــاء…بقلم رانـدا جميل …؛