كوهين الاْردن رقم 2″ رَجُل باسم عِوَض الله الخفي في الدوله “

صراحة نيوز – بقلم العميد احمد عدينات

الحلقة الثاتية 

* تحدث في المقال السابق عن محاولات البهلوان العودة الى الساحه الأردنيه لإنهاء ما انجزه سابقاً / وذكرت ان ظهوره لن يكون على العلن ، وإنما من خلال نشاطات تدميرية للوطن ، وظهر اول الغيث بقطره أموال الضمان ، وانه سوف يعتمد على شخصيه اردنيه سوف تكون مفاجئه صادمه للجميع ، كما وعدناكم بالمتابعة لكشف الحقائق وما يُحاك ضد الوطن …

*** بدايه أُقدم اعتذاري الشديد للشعب الأردني كوني اسلفت بأن البهلوان يحاول العودة الى الساحه الاردنيه ، والذي تبين لي بأن نفوذه موجود وبقوه على الساحه الاردنيه من خلال رُجيلاته الذين لا يستحقون ان نطلق عليهم رجالاته وانه يحركهم مثل الدُمى ، ويساعده في ذلك الدحلان الذي يُغدق عليهم الأموال ويقوم بتغطيه تكاليف أفراحهم وأتراحهم وسفراتهم ودعاياتهم الانتخابيه ، حتى أن البعض منهم له مخصصات شهريه ..

** كما ثبت لدينا صحه ضلوع البهلوان في ما يُحاك ضد أموال الضمان وتغير الانظمه والقوانين من أجل التلاعب بها ونهبها من خلال الاستثمار / وحاليا تُمارس محاولات وضغوط لسحب مبلغ نصف مليار دينار لاستثمارها في مشاريع مبهمه في ولايه تكساس الامريكيه ، حصه الضمان منها ٤٠٠ مليون ( تم تأمين المبلغ ) والعمل جاري للضغط على أحد الصناديق السيادية المستقله لدفع باقي المبلغ …

– ويشرف على عمليات الضغط بقوه لتنفيذ هذا الدمار للوطن ازلام البهلوان وعلى رأسهم كوهين الاْردن رقم 2 / الذي بأت وشيكاً خلافته للملقي بعد أن تدهورت حاله الصحيه .

** ولن تتوقف الاستثمارات في تكساس هذا العام وسيكون هناك استثمار اخر فيها بنفس المبلغ العام القادم وكذلك العام الذي يليه ( الحصيلة ١،٥ مليار ) وهناك توجهات لاستثمار مبلغ ٢٥٠ مليون دينار في الباص السريع ، واحتمال أن يكون الاستثمار في الباص السريع مثل استثمارات تكساس ، كل عام ٢٥٠ مليون / تقريباً بحاجة الى ٥٠ سنه حتى ينتهي العمل به ** ما يقلق في الموضوع أن مكافحه النزاهه عفوا مكافحه الفساد على علم كامل بالموضوع ، لكن هل يجروءُ على شيء رغم مناشدتهم بالتدخل / .

*** الحلقه بدأت تضيق على كوهين رقم 2 

واقتربنا من قول يرحم ايّام الملقي ، لان الكوهين الجديد قادم من أجل الانتقام وليس الإصلاح وترتيب الأوضاع / كما فعل الشوبكي عندما عاد لدائره المخابرات للانتقام وكانت مرحلته من اسواء وأفشل المراحل / والحمد لله الذي عِوَض دائرة المخابرات بخير خلف صاحب الخلق الرفيع والدين والانسانيه بمعنى الكلمه الباشا عدنان الجندي رعاه الله وسدد على طريق الخير خطاه ، املين تدخله بقوه في هذه القضيه ..

<<< حمى الله الوطن والقائد >>>

2018-04-17 2018-04-17
صراحة الاردنية