كوهين الاْردن رقم 2 ” رَجُل باسم عِوَض الله الخفي في الدوله”

صراحة نيوز – بقلم العميد المتقاعد احمد عدينات 

** لا يخفي على من يتابع الأحداث ويحللها بدقه بأن الغضيب باسم عِوَض الله يدفع بكل ثقله وإمكانياته ورُجيلاته للعودة الى الساحة الاردنيه لتكمله وانهاء ما أنجز ه تمهيداً للمرحله الصهيونيه القادمة وإرضاخ الدوله الأردنيه للواقع المفروض عليها عنوهً ، وإخضاع جلاله الملك تحت عباءه ولد سلمان وذلك بأسناد لوجستي من دحلان وابن زايد ..

** لكن ظهوره لن يكون على العلن كوّن الشارع الأردني مشحون ضده لاعلى المستويات وضاق ذرعاً من مجرد سماع اسمه ، وسوف نلمس ظهوره من خلال نشاطات تدميرية لوطننا الحبيب ، وقد بدء اول الغيث بقطره أموال الضمان ..

** وعلى صعيد اَخر بدأت منذ فتره وجيزه محاولات التلميع وتبرئه ساحته من التهم المسنده اليه تحت ذريعه وتهم موجه الى جلاله الملك ( هيك بدو المعلم ) ، مع العلم اننا سمعنا وشاهدنا تصريحات من كبار المسؤولين السابقين بأن المذكور كان يخاطبهم بتعليمات من المعلم حسب ادعائه .

– ويقود عمليه التلميع والتبرئه كوكبه من شخصيات البلد ونواب من الوزن الثقيل ومسؤولين سابقين وحاليين من الذين تنفعوا في عهد سطوته وللآن ، هناك محاولات لجر إعلاميين للمشاركه لكن لم يطفو على السطح ما يثبت ذلك والايام بيننا لاكتشاف جميع المشاركين .

** هناك شخصيه مهمه في الحكومه الأردنيه قد يعتقد البعض انه المعني بعنوان المقال / لكن قناعاتي بانه ليس المعني كونه مكشوف للجميع ، كما ان البهلوان اذكي بكثير من أن يعتمد على شخصيه مكشوفة في مثل هذا الوقت الذي يعرف نفسه فيه بانه منبوذ من الشعب الأردني بِعدكشف هويته على الملأ وما يثبت ذكاؤه انه اصبح رقم صعب في السعوديه وعلى مستوى العالم ..

** يقيني مطلق بأن ذلك الرجل الخفي الذي سوف يعتمد عليه البهلوان ويحرك من خلاله أركان الدوله كيفما يشاء ، سوف يكون مفاجئه صادمه للجميع وانا اولكم ، ومن المؤكد انه قام بزراعته خلال فتره سطوته في البلاد وسوف يدعمه لإيصاله لاعلى مراتب الدوله بعد خروج الملقي من الساحة ..

(( الا يستحق منا هذا الرجل الخفي الذي سيُكمل مسيره البهلوان أن نطلق عليه 

“” كوهين الاْردن رقم 2 “” من باب التقدير والاحترام )) ..

** لا تدعوا أنظاركم تتجه نحو سهير العلي كونها مسؤوله صندوق الضمان وكونها تتشارك مع البهلوان في حمل الجنسيه الامريكيه ، القضيه اكبر من هيك ..

— وسوف تشهد الأيام القادمة صراعات عنيفه بين كبار رجالات البلد في محلوله كل منهم اضهار قوته ليحضى بشرف أن يكون كوهين الاْردن رقم 2

*** المثل العربي بقول ( الأيام أطول من اَهلها ) وسوف نتابع لنتعرف على الرجل الخفي ..

{{{ حمى الله الوطن والقائد }}}

2018-04-12 2018-04-12
صراحة الاردنية