لأجلاء حقيقة العطاء “هيئة النزاهة تواصل التحقيق بحادثة الصوامع “

image_pdfimage_print

صراحة نيوز –  قال مصدر مسؤول في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد ان النتائج الاولية التي أجراها فريق التحقيق الذي أوفدته الهيئة الى العقبة بشأن حادثة الصوامع، أظهرت أن قيمة العطاء الحقيقية تبلغ عشرة ملايين دينار، إضافة إلى مليون دينار كإحتياط له وذلك لتنفيذ المرحلة الاولى المتعلقة بهدم وازالة الميناء القديم الذي يشتمل على 75 صومعة وعدد من خزانات الوقود والغاز ومنشآت اخرى مقامة عليه.

واشار المصدر الى أن الدفعة الأولى من قيمة العطاء لم تسلم للمقاول الرئيسي الذي أُحيل عليه العطاء لغاية الان، مؤكدا أن ما تم تداوله من أن قيمة العطاء بلغت أكثر من سبعين مليون دينار هي انباء غير صحيحة على الاطلاق.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا عقب الحادث معلومات عن قيمة العطاء وأثاروا جملة من التسائلات الموضوعية .

ففي حين ذكر البعض ان قيمة العطاء 70 مليون دينار اشاروا أخرون ان القيمة الحقيقية 11 مليون احيل على شركة مقاولات كبرى والتي بدورها احالت الاعمال المطلوبة بقيمة 3،5 مليون دينار على شركة غير مختصة في اعمال الهدم والإزالة  وغير مسجلة في سجلات نقابة المقاولين ولم يتم النسيق عند احالة العطاء على نقابة المهندسين كما تنص التعليمات .

كما تسائل نشطاء عن الجهة الرسمية التي كان عليها مراقبة تنفيذ الأعمال والتاكد من توفر متطلبات السلامة العامة وشمول العاملين فيها بمظلة الضمان الأجتماعي وأين كانت حين احالت الشركة الرئيسية العمل على شركة غير مختصة وهل يُعقل ان تحقق اشركة المقاولات ربحا صافيا من العطاء بنحو 7،5 مليون  دينار 

وتوقع المصدر المسؤول في هيئة النزاهة ومكافحة الفساد  أن يُنهي فريق التحقيق  مهمته خلال ايام.

2018-05-30 2018-05-30
صراحة الاردنية