” لا للغرق ” مبادرة محلية في دير علا

صراحة نيوز – قال قائد امن اقليم الوسط العميد الدكتور فخري بني دومي ان المحافظة على الأرواح هي أولى واجبات الامن العام ولا بد من تظافر الجهود بين مختلف مؤسسات الدولة وهيئات المجتمع المدني للحد من ظاهرة الغرق والقضاء عليها حماية لابنائنا.

وأضاف خلال رعايته اليوم الاثنين حفل إطلاق مبادرة لا للغرق التي أطلقها المجلس المحلي لمركز امن دير علا اليوم الاثنين بحضور مدير شرطة غرب البلقاء العقيد الدكتور امجد الخريشا ورئيس مركز امن دير علا المقدم فراس الرهايفة ورئيس بلدية دير علا مصطفى الشطي ورئيس بلدية معدي فندي اليازجين ومديرو الدوائر الرسمية وطلبة المدارس ان مشكلة بهذا الحجم تتطلب منا الوقوف على اسبابها لايجاد الحل المناسب ،مشيرا الى اهمية الدور التكاملي الذي تلعبه الاسرة ومؤسسات الدولة والمجتمع المحلي ودور الاسرة كما هو دور المدرسة في نشر التوعية لدى الابناء والطلبة من مخاطر الاقتراب من التجمعات المائية وما تشكله من خطر على حياة اطفالنا.

وأشار عضو المجلس المحلي الدكتور سالم العمارات الى ان الواجب الانساني والاخلاقي والوطني يستدعي تضافر الجهود للحد من هذه الظاهرة والحفاظ على النفس التي حرم الله قتلها ودعا مختلف الجهات الرسمية والاهلية الى التعاون التام لانجاح هذه المبادرة والتنسيق بين سلطة وادي الاردن وبلديات الوادي والتربية والتعليم والاجهزة الرسمية للقضاء على ظاهرة الغرق التي باتت تؤرق الجميع.

بدوره قال مدير زراعة وادي الاردن المهندس بكر البلاونة ان منطقة الوادي منطقة زراعية بامتياز وقناة الملك عبد الله تمتد لاكثر من 110 كيلو مترات اضافة الى وجود ما يقارب 14الف بركة زراعية ما يستدعي تظافر الجهود لحماية اطفالنا معتبرا ان دور الأسرة هو الدور المحوري في مراقبة الأبناء وتوعيتهم بمخاطر الاقتراب من التجمعات المائية.

وتحدث مساعد الامين العام لسلطة زادي الاردن لشؤون الاغوار المهندس غسان عبيدات عن الجهود التي بذلتها السلطة وعلى مدار سنوات كثيرة لحماية القناة لافتا الى ان السلطة قامت ولاكثر من مرة بوضع سياج معدني حول القناة بتكلفة مالية باهضة اضافة الى الصيانة الدائمة لهذا السياج خاصة بعد تعرضه لعمليات عبث واعتداء.

2017-10-02 2017-10-02
صراحة الاردنية