لبنان يُحرر 100 كم مربع من داعش

صراحة نيوز – أعلن الجيش اللبناني انه استطاع تحرير 100 كيلو متر مربع من اصل 120 كانت تحتلها عصابة داعش الارهابية وذلك خلال المرحلة الثالثة من عملية “فجر الجرود” التي تنفذها ضد العصابة.

وقال مدير التوجيه في الجيش اللبناني العميد علي قانصوه في مؤتمر صحافي مساء اليوم الثلاثاء، ان وحدات الجيش اللبناني باشرت اعتبارا من فجر اليوم، بتنفيذ المرحلة الثالثة من الهجوم ضد ما تبقى من عصابة داعش الارهابية في جرود القاع، وذلك على محورين حيث تمكنت في نهاية هذا النهار من تحقيق هدفها وهو احكام السيطرة على كامل البقعة الشمالية لجبهة القتال حتى الحدود اللبنانية السورية. وتم تدمير جميع مراكز الارهابيين وتحصيناتهم واسلحتهم في هذه البقعة والقضاء على اعداد كبيرة منهم، فيما لاذ الباقون بالفرار الى خارج هذه المنطقة”.

وأوضح ان الانجازات الميدانية اليوم تتمثل بتدمير تسعة مراكز للارهابيين تحتوي على مغاور وأنفاق وخنادق اتصال وتحصينات واسلحة، اضافة الى ضبط كميات من الاسلحة والذخائر والمتفجرات. اما المساحة التي سيطر عليها الجيش نتيجة العمليات اليوم، فتبلغ حوالي 20 كلم مربعا، فتصبح المساحة المحررة منذ بدء معركة “فجر الحدود” والعمليات التمهيدية حوالي 100 كلم مربع من أصل 120 كلم مربعا، ويبقى لدينا 20 كلم مربعا في منطقة وادي مرطبيا”.

وشدد على “احترام القانون الدولي الانساني خلال القتال، وفق تعليمات قيادة الجيش”.

وأعلن قانصوه عن “سقوط شهيد وأربعة جرحى نتيجة انفجار نسفية مفخخة بآلية عسكرية”.

وأوضح ان “مرتفع الكف هو من اهم المراكز التي سيطر عليها الجيش اليوم واصعبها”.

2017-08-22 2017-08-22
صراحة الاردنية