لغز المليارات الثلاثة التي اعلن عنها سفير السعودية استثمارها في الاردن عشية زيارة الشيخ تميم

2020-02-23T21:49:54+02:00
2020-02-23T21:54:39+02:00
اخبار الاردن
23 فبراير 2020
66666 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – فجأة قرر السفير السعودي الجديد في الأردن نايف السديري تجديد الوعد بمليارات الاستثمار للمملكة وتحدث عنها ضمن فعاليات الصندوق الاستثماري الأردني السعودي المشترك.

حديث السفير السعودي جاء عشية زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحسب ما نشرت صحيفة القدس العربي .

لم يحدد السفير الجديد وهو يكثر من التواصل الدبلوماسي الناعم الأسباب المباشرة التي دفعته لإطلاق وعد استثماري جديد في مكتب رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز خلال استقبال الأخير له الأربعاء.

المناسبة الوحيدة التي يمكن الافتراض أنها دفعت السفير السديري للتحرك أردنيا في النطاق الاستثماري، هي قرب زيارة مهمة سيقوم بها للأردن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد صبيحة الأحد المقبل.

السديري يعرف بأن سلفه في عمان الأمير خالد بن فيصل والذي أقيل من منصبه بسبب إشعاله سيجارة لضيف قطري في مطار عمان، ورغم صلاته القوية بالملك سلمان بن عبد العزيز لم يستطيع طوال عامين الالتزام بتحريك مليارات استثمارية يعد بها منذ 5 أعوام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

بكل حال قرر السديري التحدث عن استثمارات برأس مال يصل إلى 3 مليارات دولار سيتم تحريكها قريبا عبر صندوق الاستثمار المشترك ولدعم مشاريع حدد السفير مسارها عندما قال إنها عبارة عن سكك حديد وقطاعات النقل.

هي بكل حال مشاريع قديمة عدلت تشريعات في الأردن من أجلها لكنها لم تتحق للسنة الرابعة على التوالي.

وعندما استقبله الفايز بالغ السفير السعودي بإطلاق تصريحات تعلن “التضامن” مع أزمة الاقتصاد الأردني.

الأهم أن السفير السديري لجأ لنغمة جديدة وهو يعبر عن التقدير الشديد لدور الأردن “الأمني” في حماية مصالح “الأمة”، والأهم في التضامن مع المملكة العربية السعودية.

هنا أفاد السديري بأن للأردن دورا تاريخيا في الحفاظ على وحدة الأمة وحمايتها واستقرارها، قائلا بأن بلاده “ستبقى على استمرار داعمة للأردن”، وأضاف: “نحن نقدر مساندة ودعم الأردن لنا في السعودية”.

سلسلة مجاملات واسعة النطاق من جهة السفير السعودي في مكتب رئيس مجلس ملك الأردن الشيخ الرئيس فيصل الفايز أحد أبرز المشتغلين طوال الوقت لصالح تعزيز العلاقة بين عمان والرياض.

وكان السفير السديري قد لفت الأنظار عندما صرح قبل حضوره لعمان منذ أسبوعين بأنه حضر لاستلام مهام عمله ووجد الأردن “جميلا ومزدهرا”.

لكنه قال لاحقا: “ندرك حجم التحديات الاقتصادية التي يواجهها الأردن”.

ولم يعرف بعد ما إذا كان لدى السديري تعليمات وتفويض بتجديد الوعد الاستثماري حيث العلاقات مع الأردن سبق برأيه أن خضعت لـ”تشويش” من أطراف جانبية، مصرا على أنها علاقات تاريخية وعميقة وجذرية.

العمق بالمقابل لم يتم التعبير عنه بتضامن سعودي حقيقي مع أزمة الاقتصاد الأردني، فيما صدرت حزمة مجاملات السفير السديري قبل أيام من زيارة رسمية وسياسية و”استثمارية” أيضا سيقوم بها لعمان أمير قطر وقد يتخللها ترتيب أميري ملكي بزيارة ليومين وبصيغة تؤشر على اهتمام القيادة القطرية بتوجيه رسالة تضامن حقيقية مع الأردن.

القدس العربي 

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض