لمصلحة من الصراع الدائر في التلفزيون الاردني

صراحة نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية

اكدت تسريبات ان صراعا يدور داخل مؤسسة الاذاعة والتلفزيون بين رئيس مجلس ادارته الذي اكدت معلومات انه تقدم باستقالته مرتين ومدير عام المؤسسة وذلك على خلفية قرارات اتخذها الاخير دون الرجوع لمجلس الإدارة .

وجاء في المعلومات ان مدير المؤسسة عمل خلال الفترة الماضية على اقصاء مذيعين ومقدمي برامج وأغلبهم من اصحاب الكفاءات واستقطب بدلا مننهم اشخاصا من خارج المؤسسة بعقود شراء مرتفعة بعد ان نجح في اقناع رئيس الحكومة ان ذلك يندرج ضمن خطته لتطوير المؤسسة الى جانب انه الغى العديد من البرامج التي باتت تُشكل جزءا من هوية التلفزيون الاردني .

الملفت بحسب المعلومات ان رئيس الحكومة رفض استقالة رئيس مجلس الادارة الذي تم تجديد عقده ولكن بدوام جزئي ما حرمه من مجموعة امتيازات .

بعض الزملاء داخل المؤسسة أكدوا ان مديرها العام يعتمد بصورة كبيرة على دعم وزير الدولة لشؤون الاعلام في تفسير ان هناك محاولات لدفع رئيس مجلس الادارة على الاستقالة على أمل ان يتولى الوزير رئاسة المجلس .

والأمر الآخر الذي اكده العديد من الزملاء ان المدير العام ينفرد بقراراته ويرفض مقابلة الموظفين الا المقربين منه .

وكانت انتقادات شديدة وجهت لأدارة المؤسسة اثر قرار مديرها العام بجعل اللون البرتقالي الغالب على الشاشة لتأثيراته النفسية على المواطنين بكونه اللون الذي يستخدمه تنظيم داعش كزي لضحاياه والذين كان منهم الشهيد الطيار معاذ الكساسبه ودفع ذلك أمانة عمان الى تغيير لون ملابس عمال الوطن بلون آخر .

ويبقى السؤال هنا لمصلحة من الصراع القائم داخل المؤسسة ؟

2018-03-06 2018-03-06
صراحة الاردنية