لنعط الرزاز فرصة المئة يوما عسى ان نخرج من عنق الزجاجة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 6 يونيو 2018 - 1:23 صباحًا
صراحة نيوز – كتب ماجد القرعان
 
علينا نعترف ان العديد من القيادات التي تولت زمام الأمور من ابناء العشائر حولوا الوطن الى مزارع خاصة والشواهد القائمة كثيرة في العديد من الوزارات والمؤسسات حيث نجد اعدادا كبيرة من ابناء عشيرة واحدة موظفين فيها والذين بالتاكيد لم يتم تعينهم وفق اسس واضحة وبالتنافس .
 
نعم للاصلاح الشامل المبنى على قواعد الشفافية والعدالة التي يؤكد عليها جلالة الملك .
 
نعم لتغيير نهج ادارة شؤون الدولة الاردنية وللدولة المدنية وسيادة القانون على الجميع .
 
نعم لتوزيع المكتسبات الوطنية لتعم جميع ارجاء الوطن .
 
نعم لمحاسبة الفاسدين واسترداد ما نهبوه من مقدرات الوطن
 
نعم لحل مجلس الامة بشقيه الاعيان والنواب حتى وان اقتضى الأمر تعطيل الحياة البرلمانية لفترة من الوقت .
 
المرحلة صعبة وعلينا كشعب ان نُحسن التعامل معها وعلى المسؤولين ان يعوا بان الشعب هو صاحب الكلمة الأولى والاخيرة .
 
لنعط فرصة المئة يوم للرئيس المكلف بتشكيل الحكومة الدكتور عمر الرزاز فالرجل لم تُسجل عليه شبهة فساد واحدة حيث خبرناه في المواقع التي تولاها ..لنتعرف على برنامجه وفريقه الوزاري وننتظر فعسى ان يكون الخروج من عنق الزجاجة على يده
الأردنيون اثبتوا انهم بمستوى المسؤولية الوطنية وأن الوطن خط أحمر ويكفي في هذا المقام شهادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين وما جرى بمثابة رسالة الى جميع من يتولون ادارة شؤون الدولة الاردنية أن انتبهوا فالشعبلكم بالمرصاد .
2018-06-06
صراحة الاردنية