تهديكم أورنج الأردن، بالتعاون مع وزارة الثقافة، أغنية

مادبا:وزير الثقافة يزيح الستار عن اللوحة الفسيفسائية مسيرة الهاشميين

Fiasal Alqoraan
ثقافة وفنون
27 مايو 2021
البنك التجاري الأردني
البنك الأهلي الأردني
تنزيل 4 16 e1622141804882 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – أزاح وزير الثقافة علي العايد الستار عن اللوحة الفسيفسائية مسيرة الهاشميين التي نفذتها هيئة شباب كلنا الأردن الذراع الشبابي لصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في مادبا وبالتعاون مع معهد فن الفسيفساء والترميم/ مادبا وبلدية مادبا الكبرى وفريق الامل للتوعية والتدريب بمناسبة احتفالية المملكة بمئوية الدولة الاردنية.
وأشار العايد خلال حفل الإفتتاح بالجهود المميزة التي بذلت لإنجاز اللوحة الفسيفسائية التي تبرز خصوصية مدينة مأدبا وتفردها في فن الفسيفساء على مستوى العالم بسواعد الشباب جيل المئوية الثانية الذين ابدعوا في صنعها مؤكدا على اعتزازه بمدينة مأدبا العريقة ودورها الحضاري .
ورحب محافظ مأدبا علي الماضي بالضيوف الكرام مثمنا حضور الوزير وجهود هيئة شباب كلنا الأردن ومعهد فن الفسيفساء والترميم وفريق الأمل للتوعية والتدريب وبلدية مادبا الكبرى على إنجاز هذا العمل الفني الذي يمثل الهاشميين مسيرة عطاء وبناء .
واشار منسق هيئة شباب كلنا الأردن في مادبا الدكتور حسن الشوابكة ان هذه اللوحة تجسد مسيرة الهاشميين خلال مائة عام وتحكي قصة الإنجاز من خلال هذا العمل، والتي تستذكر عطاء الهاشميين للأردن وتضحياتهم بحماية المقدسات في فلسطين واستشهاد الملك المؤسس في المسجد الأقصى.
وأضاف في عهد المغفور له الملك طلال تم بناء الدستور الاردني والذي يعتبر دستورا رائدا ومميزا في عصره وما زال الاردن يعمل بمواده إلى الآن، وفي عهد الملك حسين طيب الله ثراه، الملك الباني بدأ إعمار الأردن الحديث وبناؤه فتم بناء قطاع التعليم العالي بتأسيس الجامعة الاردنية وتلاها حركة بناء الجامعات والمستشفيات والمدارس و المعاهد. وأوضح في عهد الملك المعزز عبد الله الثاني حفظه الله استمرت نهضة الاردن بالتطور العمراني والتكنولوجي والطرق والمواصلات وغيرها من المبادرات الملكية التي عمت ارجاء الوطن ، وتستمر مسيرة الهاشميين بالعطاء والبناء، وتعبر هذه اللوحة عن رمزية مادبا لأنها صنعت بالفسيفساء في دلالة لرمزية المحافظة . وتطرق عميد معهد فن الفسيفساء والترميم الدكتور احمد العمايرة إلى فكرة اللوحة الفسيفسائية جاءت من خلال تدريب عدد من المتطوعين على فن الفسيفساء الحديثة وان التشاركية في انجار هذه اللوحة هو تجسيد لرؤية وتوجيهات جلالة الملك عبد الله حفظه الله مؤكدا على ضرورة التشاركية بين المؤسسات لبناء الوطن والمساهمة في رفعته.
وبدوره أكد رئيس لجنة بلدية مادبا الكبرى ومتصرف القصبة احمد الزهير ان البلدية تتبنى مختلف المبادرات الوطنية من خلال توفير الدعم لتلك المبادرات التي من شأنها خدمة المجتمع وتنفيذ البرامج التي تصب في الصالح العام.
وقالت رئيس فريق الامل للتوعية والتدريب شذى جريسات أنها سعيدة بالمساهمة والتشارك لتنفيذ اللوحة ودعم الافكار الريادية والمجتمعية التي تهدف الى تدريب وتمكين الشباب وصقل مهاراتهم وزيادة معارفهم .
واشارت جريسات لأهمية التعاون مع الهيئة في مختلف المحافظات في تبنى الافكار الريادية التي تعزز روح التطوع لدى المستفيدين من برامج الهيئة. يشار الى ان مجموع ساعات العمل في هذه اللوحة تجاوز 2500 ساعة عمل فعلية من جميع العاملين شملت تدريب 20 شابا وشابة من قبل معهد فن الفسيفساء والترميم على فن الفسيفساء الحديثة.
وحضر الاحتفالية محافظ مأدبا علي الماضي والعين شراري الشخانبة والعين محمد الشوابكة ونائب مدير الشرطة العقيد رائد المجالي ومدير مديرية الثقافة احمد الفساطلة ومدير عام هيئة شباب كلنا الأردن عبدالرحيم الزواهرة ومدير هيئة شباب كلنا الأردن في مادبا الدكتور حسن الشوابكة ورئيس لجنة بلدية مأدبا أحمد الزهير ومدير معهد فن الفسيفساء والترميم الدكتور احمد العمايرة .