صراحة نيوز – SarahaNews

ماذا ينتظر ادلب في قادم الأيام ؟

صراحة نيوز – يتوقع مراقبون ان يشن  الجيش السوري هجوما خلال الايام المقبلة على آخر قلاع للمعارضة للنظام السوري فيما تُبذل جهودا دبلوماسية للحؤول دون حصول كارثة انسانية .

وتتحدث وسائل الاعلام عن تحذيرات ومناشدات ومحادثات ومفاوضات خلف الكواليس لتفادي القتال حول إدلب أو على الأقل التقليل من حدته حيث التوقعات في حال عدم التوصل إلى حل، ان يهاجم الجيش السوري سيهاجم المدينة التي يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة وتقع في غرب البلاد.

واشار مراقبون ان مثل هذا الهجوم من شأنه  الإطاحة بآخر قلعة للمتمردين.

وتفيد التقديرات بأنه يوجد بين 10.000 و 30.000 عنصر ميليشيا مسلح في المدينة، ويعيش هناك مليون ونصف إلى 3 ملايين من المدنيين.

وتقول وزارة الخارجية الإيرانية ـ إيران أحد الحلفاء الرئيسيين لحكومة الأسد ـ بأن المتمردين يحتجزون الكثير من المدنيين كرهائن.

من جهته حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين عبر تويتر. “الروس والإيرانيون سيرتكبون خطأ إنسانيا كبيرا في حال مشاركتهم في هذه الكارثة الإنسانية المحتملة”.

وعلى هذا النحو ذاته تحدث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الذي قال لصحيفة “حريت” التركية بأن هجوما على إدلب سيؤدي إلى “مذبحة”.

وقال نائب وزير الخارجية الروسية” زملاؤنا الغربيون يفهمون أنه يجب تحرير المنطقة من مجموعات إرهابية ومن لصوص”.

وقال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف:” جهودنا ترمي إلى طرد الإرهابيين بأقل تكلفة إنسانية من إدلب”.

وقال الوزير السوري للمصالحة الوطنية علي حيدر إن عملا عسكريا ممكن في الوقت الراهن أكثر من حصول تفاهم. ” لكن لا يمكن القول بأنه لا توجد أبواب في اتجاه التفاهم”.