ما بين الدجاج البلدي والمستورد !!

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – خاص

عودة على بدء في موضوع ضبط اطنان من الدواجن اللاحم الفاسد خلال شهر ايار المنصرم بمحافظتي الكرك ومعان فالمؤشرات الأولية بحسب ما تم نشره في حينه ان فسادها لم يكن ناجما عن سوء التخزين بعد شرائها من المنتجين حيث اشارت الوثائق “فواتير” التي تم تداولها بأنها بيعت من المصدر بسعر بخس جدا .

مما تقدم ومن عمليات الضبط التي نشهدها بين وقت وآخر في العديد من مناطق المملكة فان المشكلة انتاجية وليست تخزينية خاصة والمعلومات المتداولة ان بعض المزارع تستخدم اعلافا غير صحية لرخصها وسهولة توفرها ومنها اعادة تدوير مخلفات احشاء الدواجن بعد ذبحها واستخدام هرمونات دون التأكد من سلامتها على الجنس البشري ليبرز سؤالا مهما ” هل سمعنا عن ضبط دواجن مستوردة غير صالحة للاستهلاك البشري ؟ ”  ثم ما تفسير بيع شركة انتاج دواجن محلية لكمية (  14 طنا و 363 كغم   ) بسعر 225 فلسا للكيلو الواحد ؟ 

وما ينطبق على انتاجنا المحلي من الدواجن ينطبق أيضا على انتاجنا من بيض المائدة حيث المواطن مضطر لتناولها بحكم انه ممنوع استيردها لكفاية الانتاج المحلي والذي يتعارض مع اتفاقيات التجارة الحرة التي تضمن تبادل السلع والتنافسية فيما لا تختلف مزارع انتاج البيض عن مزارع انتاج الدواجن اللاحمة بالنسبة للاعلاف التي تستخدمها .

نحن مع تشجيع الانتاج الوطني في المجالات كافة ولكن ليس على حساب صحة المواطن ويبقى السؤال أين الجهات الرقابية مما يجري ؟ وللحديث بقية …فالهدف كشف المستور 

2017-11-16
صراحة الاردنية