ما جرى اليوم أمام الرزاز يؤكد عدم ثقة الحكومة بالإعلام الرسمي

2019-11-18T22:31:19+02:00
2019-12-11T14:56:54+02:00
اخبار الاردن
18 نوفمبر 2019
111111 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – خاص

فوجىء الوسط الصحفي بقيام احد الزملاء الصحفيين من القطاع الخاص بادارة وتقديم فقرات المؤتمر الذي عقدته الحكومة في المركز الثقافي الملكي لاطلاق الحزمة التنفيذية الثانية من البرنامج الاقتصادي والذي جرى برعاية رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز .

ليس انتقاصا من كفاءة الزميل الذي ادار اللقاء والمعروف في الوسط الصحفي انه يعمل مستشارا اعلاميا لعدد من الشركات التي تُساهم بها الحكومة اضافة الى مؤسسات مجتمع مدني اخرى حيث المجال هنا لا يسمح باثارة هذا الموضوع الذي بالتأكيد يعرف كبار المسؤولين سر هذه الحظوة لكن ما حدث أثار حفيظة العديد من الزملاء الذين حضروا اللقاء أو تابعوه على محطات التلفزة متسائلين عن لغز الاستعانة بصحفي من القطاع الخاص لادارة نشاط حكومي ما يشي بان الحكومة لا تثق بالاعلام الرسمي .

والملفت كذلك موقف الزميل مدير اللقاء من زميلة صحفية ” اخلاص القاضي” التي سعت الى تقديم مداخلة امام رئيس الحكومة ذات صلة بدور الاعلام الرسمي حيث بادر الى منعها من اكمال مداخلتها الأمر الذي استهجنه الحضور بوجه عام وكذلك من كان حاضرا من الوسط الصحفي بوجه خاص .

خلاصة الأمر ومن دون التوسع في التفاصيل ان من حق الوسط الصحفي معرفة  دوافع الحكومة للاستعانة بصحفي من القطاع الخاص وكذلك من حق الزميلة القاضي ان تبادر نقابة الصحفيين الى الوقوف على حيثيات ما تعرضت له من مدير اللقاء ليتم اتخاذ الموقف المناسب وأما بخصوص ما يحظى به الزميل من دعم خاص ليعمل مستشارا لدى عدد من الجهات الرسمية وغير الرسمية فأمر نتركه لقادم الأيام .

اما الملفت في اخر الفعالية ان سمح مدير اللقاء للحضور بطرح اسئلة ومداخلات وكان من المفروض ان يسمعوا ردودا من قبل المعنيين لكنه فضل انهاء اللقاء بصورة غير معهودة .