ما حقيقة تهريب ديزل للاردن من دولة عربية مجاورة بقلابات لشركة اسمنت الشمالية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 2 يوليو 2018 - 10:41 مساءً

صراحة نيوز – قال موقع اخباري اردني أن كوادر الجمارك العاملة في مركز جمرك العمري ضبطت عددا من القلابات المملوكة لشركة إسمنت الشمالية خلال عملية تهريب لـ 105 براميل ديزل، وتحتوي على ٢١ الف ليتر من الديزل، من إحدى الدول العربية.

واضاف انه وبحسب معلومات البيان الجمركي إن الأصل بقلابات إسمنت الشمالية- والتي يقودها سائقون أجانب- أن تكون محملة بمادة الكلنكر (المادة الأولية في صناعىة الاسمنت)، وهو ما افاد به مدير جمرك العمري سالم الشلول لأحد المواقع الألكترونية خلال اتصال هاتفي

واضاف الخبر انه سبق ان منح وزير الصناعة والتجارة السابق يعرب القضاة شركة الإسمنت الشمالية رخصة استيراد لمادة الكلنكر رغم وجودها بكثرة في الأراضي الأردنية .

واشار الخبر الى أنه وبمجرد منح شركة الاسمنت الرخصة استوردت نحو مليون طن من الكلنكر، وبنفس السيارات الناقلة ‘الشاحنات’ والتي تجاوزت مئة شاحنة يوميا لتوريدها للمصنع الذي يقع شرق شمال الاردن .

وربط الخبر ما بين احالة مدير المواصفات السابق، حيدر الزبن على التقاعد والذي عزاه الى رفضه إدخال المنتج لشركة اسمنت الشمالية إلا بعد الفحص.

زكشف الخبر بانه تم ضبط أربع شاحنات محملات بالديزل المهرب من اصل نحو مئة وخمسين شاحنة يدخلن الاردن يومياً . حسبما أكد مدير الجمرك الشلول .

من جهتها فان شركة اسمنت الشمالية التي يكتنف الغموض دوافع السماح لها باستيراد مادة الكلنكر من دولة عربية مجاورة بالرغم من توفر هذه المادة بكثرة في الاردن لم تبادر الى توضيح هذه المعلومات التي كشفها مدير جمرك العمري بحسب الموقع الالكتروني 

2018-07-02
صراحة الاردنية