مبادرة الشعراء العرب تطلق الثلاثاء أولى أمسيات هلا وغلا بالجامعة الأردنية

image_pdfimage_print

ضراحة نيوز –

تقيم مبادرة الشعراء العرب، بالتعاون مع الجامعة الأردنية أمسيات «هلا وغلا» والتي ستنطلق بعد غد الثلاثاء ٦ مارس 2018 بإحدى قاعات الجامعة، وبمشاركة نخبة من شعراء الخليج والوطن العربي من أعضاء المبادرة.

وقررت المبادرة إطلاق اسم الشاعر المصري عبدالرحمن الأبنودي على أول أمسية، واسم الشاعر السعودي أحمد الشايع، على الأمسية الثانية، واسم الشاعر الكويتي محمد الخس، على الأمسية الثالثة، والشاعر السعودي مساعد الرشيدي، على الأمسية الرابعة.

وقال الشاعر “لافي الظفيري” الأمين العام لمبادرة الشعراء العرب، إن أمسيات “هلا وغلا”، تأتي في إطار احتفالات يوم الشعر العالمي جاءت لتنصف البرنامج الإذاعي “هلا وغلا”، والذي يعد من أعرق البرامج الإذاعية بالمملكة الأردنية، والمخصص للشعر والشعراء.

وأوضح الظفيري أن هذا البرنامج الشعري استمر أكثر من ١٠ سنوات، والذي استمر بفضل معدة ومقدمة البرنامج الإعلامية “شاهة القضاة”، لافتا إلى أنها هي التي تحملت الكثير من أجل استمرار البرنامج. وأضاف أن المبادرة في بادرة طيبة قررت أن تستغل الأمسيات التي تقيمها لإحياء ذكرى رموز شعرية، وأدبية وثقافية قدمت الكثير من الإبداعات وكان لها حضورها.

وأكد الظفيري على أنه آن الأوان أن يكون الجميع منصفين، وأنهم من هذا المنطلق قرروا أن يثمنوا دور رموزنا الكبار الذين أثروا الحياة الثقافية العربية. وأعرب الظفيري عن تمنياته بمزيد من التألق للشعراء المشاركين في أمسيات هلا وغلا، وكذلك بالنسبة لشعراء المبادرة خاصة في الوقت الذي يستعد العالم للاحتفال بيوم الشعر العالمي. وأكد على أن المبادرة ماضية في سياقاتها لإحداث حالة من التناغم والتوافق بين الشعراء على طول الخارطة العربية.

وبدوره قال الشاعر الكويتي “محمد النخش”، الذي يشارك في الأمسيات، إن مبادرة الشعراء العرب تقتنص يوم الشعر العالمي لإثراء الساحة الشعرية ووضع بصمة وفاء لأعمدة الشعر.

أما الشاعر السعودي «محمد العريعر» فيؤكد أن مهمة الشاعر تتجاوز الحدود، وأنها أكبر من منصات التتويج. وأضاف العريعر” الشاعر الحقيقي يأخذ بيد الشمس.. ويلوح للشجر ويعقد مصالحة مع الانهار ، منابر الجامعات اكبر تكريم للذائقة واعمق تواصل بين المفكرين ، الوفاء يبتدئ من ابتسامة تجعل للحياة قيمة غنية بحب”. وقال: “من العاصمة عمان تنطلق أسراب الأوفياء لنكرمهم ويسجل التاريخ للأردن موقف لا تنساه ذاكرة الأزمنة”.

وبدورها قالت الإعلامية شاهة القضاة إن مبادرة الشعراء العرب جاءت في وقت كانت الحاجة كبيرة لمثل هذا التحرك ولمثلها في ظل هذه الظروف الراهنة في العالم العربي.

وأوضحت القضاة أن هذه المبادرة أخذت على عاتقها ومنذ تأسيسها دعم كل القضايا العربية التي تحمل البعد القومي والإنساني، كما أنها آمنت بحرية الفكر والرأي لكل مثقف. وأضافت “هذه المبادرة التي سعت وتسعى دائما إلى دعم الشباب المبدع في الوطن العربي، ودعم الثقافة والمبدعين والدفاع عنهم في مختلف البلدان العربية والتأكيد على أهمية دور المبدعين، شعراء وأدباء، في خدمة قضاياه وقضايا وطنه.

وأشارت إلى أن المبادرة أقامت أمسيات شعرية وثقافية في عدد من البلاد العربية وشارك بها عدد من شعراء المبادرة من مختلف البلدان. ولفتت إلى أن المبادرة ستقوم الشهر الجاري بعدة فعاليات، في بدايتها أمسيات على مسرح الجامعة الأردنية تحت اسم “هلا وغلا”، والتي تأتي تكريما للبرنامج الذي استمر ما يقارب من العشر سنوات استضاف خلالها ما لا يقل عن 450 شاعر وشاعرة من مختلف الدول العربية.

2018-03-04 2018-03-04
صراحة الاردنية