مبادرة وطنية لأطلاق سراح موقوفي الحراك

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – اطلقت شخصيات وطنية مبادرة بالتقدم من جلالة الملك عبد الله الثاني بالعفو والصفح عن جميع موقوفي الحراك في جميع انحاء المملكة وذلك بالتوقيع على كتاب طلب استرحام يقدم لسيد البلاد، مؤكدين ان رحمة وكرم الملك المفدى لا تقف عند حد تجاه ابنائه، فالأردن بني على الفضيلة والتراحم واغاثة الملهوف.

المبادرة تنطلق من محافظة مأدبا الى جميع انحاء المملكة حيث سيوقع الكتاب من يرغب من المواطنين بتقديم الاعتذار وطلب العفو والصفح من جلالة الملك عن الاشخاص الذين اساؤوا لأنفسهم وللأردنيين ولجلالة الملك.

منسق المبادرة د. ضيف الله الحديثات قال ان جد الهاشميين رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم القائد والمعلم علمنا معاني العفو والصفح بعد ان دخل مكة فاتحا وقال لقريش اذهبوا فانتم الطلقاء وهم الذين ظلموه واخرجوه من احب البلاد الى قلبه مكة، واضاف ان الحسين الباني عليه رحمة الله عود الاردنيين على الكرم والجود والصفح حيث عفى عن اشخاص اساءوا له مرات عديدة، مبينا ان الملك المعزز عبد الله الثاني هو من تلك الشجرة الطيبة التي تضلنا جميعا ونحن نطمع بعفوه وكرمه.

القائمون على المبادرة اكدوا ان الملك لا يرد احد يطرق بابه طالبا العفو والصفح وهو الذي علم الدنيا بان علاقته مع شعبه قائمة على المحبة والتسامح والسمو كما واشاروا الى ان الاسترحام سيقدم لجلالة الملك بعد التوقيع عليه .

2018-03-13 2018-03-13
صراحة الاردنية