مباشر … مؤتمر صحفي حول واقع الحريات العامة ومعتقلي الرأي

بريزات : الدولة التي تحترم مواطنها لا تخشى تقرير دولي

2019-06-10T13:07:00+02:00
2019-06-10T13:22:34+02:00
اخبار الاردن
10 يونيو 2019

ارشيدات : رفض كافة اشكال التضييق على المحتجين

سمارة الزعبي : على الحكومة معاملة الشعب معاملة الأبوة 

444 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – عقد ظهر اليوم الأثنين بمجمع النقابات مؤتمرا صحفيا تناول المتحدثون فيه واقع الحريات العامة ومعتقلي الرأي .

وشارك في المؤتمر كل من رئيس مجلس النقباءنقيب المهندسين أحمد سمارة الزعبي ونقيب المحامين مازن ارشيدات والمفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان موسى بريزات رئيس الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات محمد البشير .

وخلال المؤتمر اجمع المتحدثون كل من المفوض العام لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات ورئيس مجلس النقباء أحمد سمارة الزعبي ، ونقيب المحامين الأردنيين الاستاذ مازن ارشيدات ، ونقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبدالهادي الفلاحات و رئيس الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات محمد البشير ، أن ما حدث بحق النشطاء من اعتقالات اثناء الوقفة الاحتجاجية للمطالبة بالافراج عن المعتقلين ، أمر لا يمكن السكوت عنه لافتين الى  ان واقع الحريات وحقوق الانسان في الأردن ، أظهر وجود تجاوزات حكومية ضد التعبير عن حرية الرأي والحق في التظاهر ، وصل الى اعتقالات في صفوف المتظاهرين السلميين .

نقيب المحامين الأردنيين الاستاذ مازن ارشيدات أكد من جهته  رفض النقابة لكافة اشكال التضييق على المحتجين ، والاعتقالات ومنع التظاهرات والاعتصامات السلمية ، ولوّح ارشيدات بخيار وقف الترافع أمام محكمة أمن الدولة من قبل اعضاء النقابة ، في حال استمرار الحكومة بما وصفته النقابة بممارسة التجاوزات باعتقال النشطاء .

وانتقد ارشيدات تجاوزات الحكام الإداريين في اعتقال النشطاء وتوقيفهم دون مسوغ قانوني .

وخلال حديثه أكد رئيس مجلس النقباء المهندس احمد سمارة الزعبي  على ضرورة معاملة الحكومة للشعب معاملة الأبوة ، وعدم العبث بالنسيج الاجتماعي ، داعيا الى تضافر الجهود لإعداد برنامج سياسي ، لافتا الى أنه مضى عاما كاملا على عمر حكومة الرزاز دون أي إنجاز يذكر.

وقال  أن ما جرى بحق النشطاء والمفكرين وكل القوى الوطنية من قبل الحكومة ردة لا يمكن السكوت عنها معلنا رفض  كافة الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني .

وجدد رئيس مجلس النقباء  مطالبة النقابات بالترجمة العملية لاستعادة أراضي الغمر والباقورة ، كما رفض مؤتمر البحرين الذي هو الخطوة الأولى لصفقة القرن ، مطالبا الحكومة بمقاطعته ..

من جهته قال المفوض العام لحقوق الانسان الدكتور موسى بريزات ان ما قامت به الحكومة من خرق لحق الناس في اللجوء الى المركز لتقديم شكواهم أمر مؤسف .

وأكد بريزات ان المركز لا يستطيع ان يتخلى عن ولايته وعن حق المواطن في تقديم شكواه .

وأضاف بريزات ان إجراءات الدولة اتسمت مؤخرا بشيء من التدخل وتعطيل بعض ضمانات المحاكمة العادلة مبينا ان من حق المواطن أن يعبر عن رأيه في مختلف القضايا وهو حق ثابت إلا إذا خرج عن السلمية  وأن الحراكيين قاموا بتجمع سلمي للوصول إلى المركز وتبين أنهم يريدون تسليم مذكرة .

وقال  ان المركز ليس ساحة حراك لكنه مقر لكل الأردنيين، وأصبح الوصول إلى المركز ورمزيته على المحك.

وأضاف بريزات أن كل إنسان يجب أن يطمئن إلى ان حقوقه مصانة ،مؤكدا ان المركز الوطني لحقوق الانسان لا يجامل على استقلاليته وحياديته .

ولفت بريزات الى ان ما حدث انتهاك صريح لحقوق الإنسان ومخالف للقانون والدستور مشددا ان الدولة التي تحترم مواطنها لا تخشى تقرير دولي .

WWW - صراحة نيوز - SarahaNews