مجسم لمسلة ميشع على بوابة بلدة لب والأصلية ما زالت بمتحف اللوفر في باريس

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الخميس 3 أكتوبر 2019 - 3:42 مساءً

صراحة نيوز –

نفذ ملتقى “لب الثقافي” اليوم الخميس تركيب مجسم لمسلة ميشع على بوابة بلدة لب في لواء ذيبان بدعم من وزارة الثقافة وتبرعات شعبية من اهالي البلدة وذلك ضمن مشاريع ذيبان لواء الثقافة الأردنية لعام 2019 بحضور أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري وعدد من الجهات الرسمية والشعبية.

وقام البراري بإزاحة الستارة عن مجسم حجر الملك ميشع بنسخته الأصلية والتي كتب عليها قصة انتصاره على بني إسرائيل عام 850 قبل الميلاد.

والقى رئيس ملتقى “لب الثقافي” المهندس لؤي الهروط كلمة استعرض فيها الجهود التي بذلت وتكللت بالنجاح في اخراج النصب لحجر ميشع والتي تعبر عن تاريخ اللواء والاردن .

والقى رئيس بلدية “لب ومليح” حسين السمارات كلمة في الحفل عبر فيها عن اعتزازه وفخره في انجاز هذا العمل الثقافي المتميز بجهود رسمية وشعبية.

وسلم أمين عام وزارة الثقافة راعي الحفل الدروع التكريمية على الجهات الداعمة لهذا العمل.

يذكر أن مسلة ميشع والتي يطلق عليها تسمية حجر ميشع أو حجر مؤاب هي مسلة تاريخية كتبها ملك المملكة المؤابية الملك ميشع. وقد ظهرت في القرن التاسع قبل الميلاد، وهي من أقدم المسلات التاريخية التي ظهرت في بلاد الشام ومصنوعة من حجر البازلت ، وهي الآن موجودة في متحف اللوفر بباريس، وتجري الآن محاولات من السلطات الأردنية لاستردادها .

يشار الى ان المسلة الأصلية موجود حاليا في متحف اللوفر في باريس

وتنفرد مسلة ميشع باهمية خاصة نظرا لاحتوائها على نص مكتوب يعود للملك المؤابي ميشع الذبياني ، يسرد فيه تفاصيل صراعه مع العبرانيين وانتصاراته عليهم في العام 850 قبل الميلاد ، وقد عثر على المسلة ، وهي عبارة عن حجر بازلتي اسود ، محطمة في منطقة ذيبان عام 1868 وتولى أحد الرهبان الالمان محاولة نقلها الى المانيا وترميمها ، وتوجد منها عدة نسخ في الأردن موزعة على: متحف الآثار الأردني بجبل القلعة وأخرى في متحف الكرك ومتحف الأردن في رأس العين وجامعة اليرموك وغيرها، بينما المسلة الأصلية مازالت مركونة في مستودعات اللوفر تنتظر العودة الى الوطن الأم.

2019-10-03 2019-10-03
صراحة الاردنية