مجلس الأمن يناقش غدا الاثنين مشروع قرار “مصري” لإلغاء قرار ترمب بشأن القدس

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 17 ديسمبر 2017 - 9:37 صباحًا

صراحة نيوز – يعقد مجلس الامن يوم غد الاثنين جلسته الشهرية العادية بشأن الوضع في فلسطين حيث سيعيد الاستماع الى المبعوث الاممي الخاص لعملية السلام، نيكولاي ميلادينوف عن أخر التطورات على الارض ولا سيما أعمال العنف التي صاحبت اعلان ترمب ان القدس عاصمة لإسرائيل.

ويناقش المجلس، في جلسة مشاورات مغلقة، بعد الجلسة العلنية، مشروع قرار، وزعته مصر، الليلة الماضية، على بقية الأعضاء، يطالب الولايات المتحدة بإلغاء إعلان الرئيس دونالد ترمب بأن القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها حيث يؤكد “ان اي تغيير في وضع القدس ليس له اثر قانوني ويجب عكسه”.

ويؤكد مشروع القرار، المهدد بفيتو أميركي، ان القدس قضية “يتعين حلها من خلال المفاوضات” ويعرب عن “اسفه العميق للقرارات الاخيرة المتعلقة بوضع القدس”.

ويضيف مشروع القرار ان “اي قرارات او اجراءات تهدف الى تغيير طابع المدينة المقدسة او وضعها الديمغرافي او التركيبة الديمغرافية لها لا يمكن ان يكون لها اي أثر قانوني وتعتبر لاغية وباطلة ويجب الغاؤها”.

كما يدعو مشروع القرار جميع البلدان إلى الامتناع عن فتح سفارات في القدس وعدم الاعتراف بأية إجراءات تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة بشأن وضع المدينة.

2017-12-17 2017-12-17
صراحة الاردنية