مراد والحمصي يدعوان لاقامة شراكات تجارية مع بولندا

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 10:58 صباحًا

صراحة نيوز – دعا رئيسا غرفتي تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد وصناعة عمان العين زياد الحمصي الى ضرورة اقامة شراكات تجارية واستثمارية بين الاردن وبولندا. 

جاء ذلك خلال منتدى الاعمال الاردني البولندي الذي عقد اخيرا بالعاصمة وارسو بحضور وزير تكنولوجيا ريادة الأعمال البولندية جاديويجا إيميليوكز ورئيس غرفة تجارة وصناعة بولندا أندريه أريندارسكي وعدد كبير من رجال الاعمال في البلدين. 

وحسب بيان صحافي لغرفة تجارة عمان اليوم الثلاثاء، أكد العين مراد خلال المنتدى الذي اقيم على هامش زيارة الوفد الاقتصادي الاردني الى بولندا أهمية زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال تنظيم لقاءات ثنائية بين رجال الاعمال في البلدين. 

وأشار الى ان الاقتصاد البولندي حقق نسب نمو جيدة العام الماضي ناهزت 4 بالمئة، مقارنة مع الاقتصادي الوطني الذي لم يتجاوز 2 بالمئة، مؤكدا خبرة الشركات البولندية في إقامة المشروعات الكبرى. 

ودعا الشركات البولندية لاستغلال الوضع الاستثماري الجيد في الأردن، فضلا عن الاستقرار الذي تتمتع فيه المملكة وسط إقليم ملتهب، مؤكدا ان القوانين الاقتصادية في الأردن تعتبر جاذبة للاستثمار. 

وأشار الى ان الأردن يعتبر من أفضل دول العالم في السياحة العلاجية، ويملك صناعات مميزة في القطاعات الغذائية والأدوية والمقاولات.

وأضاف ان الأردن سيكون له فرصة كبيرة في إعادة البناء في العراق وسوريا، داعيا الى الإسراع في الانتهاء من إجراءات التمثيل الدبلوماسي بين الجانبين. 

بدوره، اشار العين الحمصي الى ان الأردن يملك قاعدة صناعية متميزة إضافة لخبرات تنافسية على مستوى المنطقة، مشددا على أهمية الاستثمار في الصناعات الأردنية. 

ودعا الصناعيين في بولندا الى إقامة شركات مع نظرائهم في المملكة نحو نقل التكنولوجيا المستخدمة في بولندا الى المملكة، مبينا ان توظيف التكنولوجيا في ايدي الشباب الأردني سيعطي الفرصة امام منتجات مميزة. 

ولفت الى ان الأردن لديه فرص استثمارية مميزة في الكثير من القطاعات، لاسيما الصناعية منها، مؤكدا ان هناك استثمارات كثيرة للدول الاوروبية في المملكة. 

واوضح رئيس جمعية الاعمال الاردنية الأوروبية (جيبا) جمال فريز ان الأردن وقع اتفاقا مع الاتحاد الأوروبي لتبسيط قواعد المنشأ يُتيح للأردن الحصول على تسهيلات في صادراته، فضلا عن استقطاب مشروعات استثمارية للمملكة. 

ودعا الى توظيف الاستثمارات في الاردن واستغلال اتفاقية تبسيط قواعد المنشأ للاتحاد الأوروبي من خلال جذب الاستثمارات للمملكة، إضافة للاستفادة من آفاق الفرص في المملكة والاستثمار في مشروعات البنية التحتية والصناعة والصادرات. 

وأشار الى ان الأردن يتحمل ازمة لجوء كبيرة اثرت سلبا على موارده التحتية، إضافة الى مزاحمة المواطن الأردني في فرص العمل المتوفرة في السوق المحلي. 

من جانبه استعرض رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري مقومات السياحة العلاجية بالمملكة، مشيرا الى ان الإنجازات التي حققها القطاع الصحي الأردني على مدى عقود أسهمت بجعل المملكة مقصداً للمرضى الوافدين من مختلف دول العالم لتلقي العلاج.

واكد الحموري أن الأردن لديه جميع المتطلبات الضرورية لاستقبال الزوار المهتمين بالاستفادة من جميع هذه المحاور ومنها توفر الكفاءات والخدمات الطبية المتميزة والمتطورة والمرافق السياحية والمنتجعات الصحية والمياه المعدنية.

2018-07-03 2018-07-03
صراحة الاردنية