مسح جديد لـ ” الفقر ” يشمل اللاجئين ومتقاعدي الضمان يتسائلون ..أين زيادتهم السنوية

صراحة نيوز – تبدأ دائرة الاحصاءات العامة الشهر المقبل بتنفيذ مسح ميداني لدخل ونفقات الأسر للوقوف على نسبة الفقر وفق ما أكده مدير عام الدائرة د.قاسم الزعبي .

ولفت الزعبي في خبر نشرته وكالة الانباء الاردنية ” بترا ” الى انه سيتم اعتماد منهجية جديدة متوقعا ان تظهر النتائج خلال الربع الأول من العام المقبل .

وكشف الزعبي الى ان الدائرة كان لها ” تحفظ” على نسبة الفقر السابقة حيث لم يكن قد أخذ بعين الاعتبار التغيرات الهيكلية في السكان ما جعل النسب المستخرجة غير دقيقة ولا تعكس الواقع.

وأضاف الزعبي إلى أن المسح الجديد سيتيح لمتخذي القرارات رسم السياسات المستقبلية للدولة من النواحي الاقتصادية حيث يستهدف توفير البيانات الإحصائية التي من شأنها أن تعكس الواقع الحقيقي لدخل ونفقات الأسر الأردنية.

كما اشار الزعبي الى ان الدائرة وبالتعاون مع البنك الدولي بدأت بتدريب وتأهيل الكوادر التي ستنفذ المسح والذي يعتمد على أسس ومعايير حديثة ومعتمدة دوليا ومن المتوقع أن يظهر المسح الجديد أن نسبة الفقر ارتفعت لأن المنهجية الجديدة سوف تضم اللاجئين اضافة الى ان الفجوة الزمنية بين الأرقام التي ستعلن وآخر رقم للبطالة كانت طويلة إذ تم إعلان آخر نسبة فقر في العام 2010 عند مستوى 14.4 %.

من جهتهم تسائل متقاعدي الضمان الاجتماعي عن مصير الزيادة السنوية على رواتبهم التقاعدية حيث لم يتم منحهم أي زيادات خلال العامين الماضيين .

يشار الى ان قانون المؤسسة العامة للضمان رقم (1) لسنة 2014 ينص على ربط راتب التقاعد وراتب الاعتلال بالتضخم أو بمعدل النمو السنوي لمتوسط الأجور أيهما أقل وبسقف عشرين ديناراً حداً أعلى وذلك في شهر أيار من كل سنة وهو الأمر الذي لم يتحقق وفقا لنسبة التضخم التي اظهرتها بيانات دائرة الاحصاءات العامة خلال العامين الماضيين .

2017-08-06
صراحة الاردنية