مطالب شعبية لنزع فتيل الأزمة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 19 يونيو 2018 - 12:41 مساءً

صراحة نيوز – ينتظر الشعب بفارغ الصبر حزمة القرارات التي ستتخذها الحكومة الجديدة في اجتماعها المقرر اليوم الثلاثاء والتي من شأنها ان تسهم في اعادة ثقتهم بالدكتور عمر الرزاز التي كسبها حال تكليفه بتشكيل الحكومة وتراجعت بصورة كبيرة في اعقاب اعلان تشكيلة الحكومة الجديدة .

ويتطلع المواطنون في المقام الأول ان تبادر حكومة الرزاز الى الغاء كافة القرارات التي اتخذتها الحكومة السابقة بتوجيهات من رئيسها الدكتور هاني الملقي ومن ضمن ذلك الغاء القرارات الضريبية التي اثقلت كاهل معيشتهم وكذلك التعينات التي شملت معارف ومحاسيب .

يشار الى ان الملقي واضافة الى ما حظي به نجله فوزي من منصب رفيع في الملكية الاردنية وامتيازات على حساب أخرين احق منه فقد تم في عهده تعين اشخاص (وزراء ونواب وسفراء ) سابقين يتقاضون رواتب تقاعدية كممثلين للضمان الاجتماعي رؤساء لمجالس ادارات شركات ومؤسسات تساهم في الحكومة من خلال المؤسسةالعامة للضمان الاجتماعي وادارة أموال الدولة من  دون الاستناد الى أية اسس أو اعتبارات واضحة

ومنذ اعلان تشكيل الحكومة الجديدة نشط العشرات على مواقع التواصل الاجتماعي الى انتقاد التشكيلة الجديدة والاعراب عن عدم ثقتهم بقدرة حكومة الرزاز على ادارة شؤون الدولة بصورة تكفل الغاء قرارات التأزيم التي تم اتخاذها في عهد حكومة الملقي ودعوا في منشوراتهم الى العودة للدوار الرابع اعتبارا من مساء اليوم الثلاثاء لتنفيذ وقفات احتجاجية سليمة  تستمر  حتى يتم الاستجابة للمطالب التي اطلقوها سابقا والتي تمثلت بالاضافة الى اسقاط حكومة الملقي الى حل مجلس الأمة بشقيه الأعيان والنواب وتشكيل حكومة انقاذ وطني تضم شخصيات لهم حضورهم الشعبي ولا تدور حولهم أية شبهات فساد .

2018-06-19 2018-06-19
صراحة الاردنية